اللجان الشعبية للاجئين تحذر الأونروا من "التمادي بحق موظفيها"

غزة - "القدس" دوت كوم - حذّر المكتب التنسيقي للجان الشعبية للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، الأونروا من "التمادي في غطرستها بحق موظفيها".

وأشار المكتب في بيانه إلى الإجراءات الأخيرة للأونروا بتحذير عدد من موظفيها والخصم المالي من عدد آخر بدعوى استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن آرائهم حول أمور وطنية.

وقال البيان "إننا نتفهم قوانين الوكالة وزعمها المحافظة على الحيادية، ولكن يجب ألا يكون ذلك على حساب الهوية الفلسطينية، وحق التعبير عن الرأي الذي أقرته الأمم المتحدة". مشيرةً إلى أن القانون يمنح كل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون أي تقييد بالحدود الجغرافية.

وأضاف "ننصح وكالة الغوث بعدم التناقض مع نفسها والالتزام بما أقرّته الجمعية العامة للأمم المتحدة من قوانين واتفاقيات، وعدم التساوق مع الظلم الصارخ الذي يمارس على شعبنا الفلسطيني وقطاع غزة الصامد من هذا العالم غير المنصف".

وحذر البيان الأونروا من التمادي في غطرستها، وعدم التصميم على تثبيت إجراءات مارسها الاحتلال من قبل وباءت بالفشل. مطالبًا إياها بالتراجع عن تلك العقوبات الظالمة التي طالت جميع شرائح الشعب الفلسطيني.