الشيوخي: 600 ألف صوص ومليون دجاجة تهرب شهريا من معبر ترقوميا

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وأمين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي إن المهربين يقومون بتهريب 600 الف صوص ومليون دجاجة عن طريق معبر ترقوميا شهريا من المستوطنات بما يلحق الضرر الكبير بقطاع الدواجن.

وأشاد الشيوخي بتوفر الارادة لدى حكومة الوفاق الوطني لتنظيم سوق الدواجن وحمايته من التهريب على طريق استكمال تنظيم كافة القطاعات الزراعية وتنظيم السوق الداخلي الفلسطيني بما يساعد على حماية المستهلك وحماية المزارعين وتعزيز صمودهم .

وثمن الشيوخي قيام الحكومة الفلسطينية مؤخرا بتشكيل اللجنة الوزارية لمكافحة التهريب التي يشارك في عضويتها كافة وزارات وجهات الاختصاص.

وأوضح في تصريحات لصوت فلسطين صباح امس ان مستوطنات معون ويتير وكرميئيل تنتج شهريا حوالي 1.2 مليون دجاجة كل دورة اي بواقع مليون دجاجة شهريا يتم ادخالها لأسواقنا من خلال المهربين .

واضاف ان مسلخ منطقة الطيبة الاستيطانية ومستوطنة مشير ادوميم في وسط وشمال الضفة الغربية يزودون المهربين وسماسرة السوق بلحوم الدواجن الجاهزة للمطاعم الفلسطينية لعمل الشاورما والمسحب والدجاج الامريكي على حساب انتاجنا الفلسطيني من الدواجن بكميات كبيرة جدا تغطي 50% من احتياجات المطاعم .

واكد الشيوخي ان الاحتلال يريد تدمير قطاع الدواجن موضحا ان 70 ألف عامل كانوا يعملون في قطاع الدواجن بقي منهم اقل من 30 الف عامل والباقي اضيفوا الى طابور البطالة نتيجة استهداف الاحتلال لهذا القطاع الحيوي والهام من خلال اغراق اسواقنا بمنتجات الدواجن الاستيطانية.

وطالب الشيوخي الفرق الرقابية والتنفيذية واللجنة الوزارية المكلفة بمكافحة التهريب القيام بواجباتها لإحكام سيطرتنا الوطنية الفلسطينية على قطاعاتنا الزراعية وعلى اسواقنا ولتعزيز استقلالنا الاقتصادي على طريق فرض سيادتنا على ارضنا ومقدراتنا وثرواتنا وحماية مصالحنا الوطنية وحقوقنا الاقتصادية والاجتماعية .

وفي ذات السياق اوضح الشيوخي ان السوق الفلسطيني يستوعب 5 مليون طير من الدجاج شهريا اكثر من نفها منها تأتي لاغراق اسواقنا من المستوطنات ومن داخل اسرائيل .