مسيرة مركبات في طوباس واخرى في رام الله تضامنا مع الأسرى المضربين

طوباس - "القدس" دوت كوم - شاركت عشرات المركبات، مساء اليوم السبت، في مسيرة حاشدة جابت شوارع مدينة طوباس، ضمن فعاليات التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وقال رئيس اتحاد نقابات عمال فلسطين في محافظة طوباس، إبراهيم دراغمة، لوكالة الانباء الرسمية (وفا) : "جاءت هذه الخطوة دون تخطيط مسبق، بهدف دمج قضية الأسرى في الشارع الفلسطيني".

وأضاف: "إذا استمر الإضراب فستكون هناك خطوات تصعيدية في التضامن، كمسيرة ألفية للسيارات تجوب شوارع المدينة".

وكانت عشرات المركبات العمومية جابت ظهر اليوم اليوم السبت شوارع مدينة رام الله، حاملة صور عدد من الاسرى القابعين في سجون الاحتلال، وشعارات مناصرة لهم في اضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم السادس على التوالي.

وقال رئيس نقابة السائقين العمومين في محافظة رام الله والبيرة محمد سرحان، "ان هذا الحراك المؤازر لأسرانا الذين هم رمز قضيتنا، هو جزء بسيط مما يجب القيام به لنصرتهم".

واضاف سرحان، "على اهمية الفعاليات الداعمة للأسرى المضربين، التي جرت خلال الايام الخمسة الماضية، الا ان المطلوب من مختلف فعاليات ومؤسسات وافراد شعبنا هو اكثر من ذلك بكثير لنصرة الاسرى، خاصة مع ما يتعرضون له من مخاطر وانتهاكات في داخل السجون".

ويواصل نحو 1500 أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم السادس على التوالي، تحت عنوان "الحرية والكرامة"، لاستعادة حقوقهم التي سلبتها إدارة السجون.

وكانت قوات القمع التابعة لإدارة مصلحة سجون الاحتلال، نفذت أمس عمليات اقتحام وتفتيش مكثفة استهدفت أقسام الأسرى المضربين عن الطعام، واستخدمت خلالها الكلاب البوليسية، اضافة الى مصادرة الملح والمصاحف من الأسرى.

وتواصل إدارة مصلحة السجون عمليات النقل التعسفي بحق الأسرى المضربين من سجن إلى آخر، كما عزلت العديد منهم عزلا انفرادياً، فيما استولت منذ اليوم الأول للاضراب على كافة مقتنيات الأسرى المضربين وجردتهم من ملابسهم، وأبقت على ملابس إدارة السجون.

وتستخدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي سجن (نيسان) لعزل الأسرى المضربين عن الطعام، وسط ظروف صحية وإنسانية صعبة للغاية، فيما يواصل قادة الاحتلال التحريض على الأسرى المضربين عن الطعام وكان آخرهم عضو الكنيست أورين حازان الذي قال في مضمون تصريحه : "السجون مليئة ولم تعد تتسع، ولكن هناك مكان تحت الأرض".