البابا : إغلاق أوروبا الباب أمام المهاجرين واللاجئين يمثل "انتحارا"

روما - "القدس" دوت كوم - أعلن البابا فرنسيس الأول، بابا الفاتيكان، اليوم السبت، أن أوروبا تلجأ إلى "الانتحار" لأنها تغلق حدودها أمام المهاجرين واللاجئين القادمين إليها.

وقال البابا فرنسيس في أعقاب قداس ترأسه بوسط روما : "صحيح اننا (في أوروبا) نمثل حضارة توقفت عن إنجاب الأطفال، ولكننا أيضا نغلق الباب أمام المهاجرين، وهذا ما يسمى الانتحار ".

وأشاد البابا بـ "سخاء" دول خط المواجهة مثل ايطاليا واليونان، وانتقد "الاتفاقيات الدولية" التي تحول دون إعادة توزيع المهاجرين عبر دول أوروبا.

وأعرب عن أمله في "إمكانية أن ينتقل سخاء مناطق وصول المهاجرين مثل لامبيدوسا وليسبوس قليلا نحو الشمال "، وقال أيضا " إذا ما استوعبت كل بلدية من بلديات إيطاليا اثنين من المهاجرين، مهاجرين اثنين، فسيكون هناك مكان للجميع".