وزير الدفاع الأميركي يهدد سوريا من تل أبيب: لا تستخدموا الأسلحة الكيماوية مجددا

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة - قال جيمس ماتيس وزير الدفاع الأميركي، اليوم الجمعة، إن لدى النظام السوري الكثير من الأسلحة الكيماوية، موجها تهديدا إلى سوريا بعدم استخدام تلك الأسلحة مجددا.

وقال ماتيس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الجيش الإسرائيلي أفغيدور ليبرمان من قاعدة كيرياه في تل أبيب "أنصح نظام الأسد بعدم استخدام هذه الأسلحة مجددا".

وأضاف "ليس هناك شك لدى المجتمع الدولي بأن سوريا لديها أسلحة كيماوية وهو ما ينتهك الاتفاقيات الدولية بعدم استخدام هذه الأسلحة".

واتهم ماتيس إيران بمحاولة تهديد أمن إسرائيل، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الاتفاق النووي مع طهران لا زال قائما وأن أميركا ملتزمة بمواصلة علاقاتها القوية ودعمها لتل أبيب.

من جهته قال ليبرمان، إن إيران لا زالت تعمل على محاولات تقويض الاستقرار في الشرق الأوسط برمته.

واعتبر ليبرمان أن إيران تمثل القاسم المشترك بين محور الشر المتمثل بأميركا الشمالية وسوريا وحزب الله وحماس. مشيرا إلى سيطرة جماعات مسلحة تابعة لها على الأوضاع في العراق ولبنان وسوريا وغيرها.

وأضاف "إننا نتقاسم نفس وجهات النظر بشأن الأوضاع في المنطقة، ونأمل من خلال دعمكم التغلب على التهديدات وتحقيق الاستقرار في المنطقة".