نتنياهو: نعمل لإعادة جثث جنودنا ولا اتفاق مع حماس

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، إنّ حكومته تعمل من أجل إعادة جثث الجنود المفقودين بغزة.

جاءت أقوال نتنياهو خلال الإدلاء بشهادته أمام لجنة مراقبة الدولة في الكنيست حول تقرير مراقب الدولة بشأن حرب غزة الأخيرة.

وحاول نتنياهو الإدلاء بشهادته ومناقشة تقرير مراقب الدولة بعيدًا عن وسائل الإعلام التي نقلت الجلسة على الهواء مباشرة، بدعوى أن ذلك "يفيد العدو" إلا أنّ طلبه رُفض.

وادّعى أن إسرائيل حاولت مرارًا وتكرارًا تجنّب الحرب على غزة، قائلا "لم نرغب في الحرب ولكننا نواجه عدوًا صعبًا .. هؤلاء الناس دائما ما يسعون لخلق حالة من عدم الاستقرار فهم يحفرون الأنفاق ويواصلون تطوير صواريخهم ويسعون لمهاجمتنا باستمرار".

وأشار إلى أن حماس نجحت بتنفيذ أربع عمليات تسلل عبر الأنفاق وقتل في هجماتها 8 جنود فقط ولم تستهدف تلك العمليات المدنيين الإسرائيليين. ما دفع والد أحد الجنود القتلى لمقاطعته قائلا له "عندما قتل ابني في نفق أين كنتم؟ أين كنتم أثناء الحرب؟".

وأضاف نتنياهو "كنا قريبين من إسقاط حماس، ووجهنا ضربات قاصمة لها وهذا ما خلق حالة من الاستقرار بعد حرب غزة الأخيرة وجعل المنطقة والحدود مع القطاع هي الأهدأ منذ حرب الأيام الستة".

وتابع "الحرب على غزة استغرقت أكثر مما هو مقرر ولكن ليس كما يجري الآن في الموصل بالعراق".

ولفت إلى أنه لم يكن هناك أي مخطط لاحتلال غزة، مشيرًا إلى أن حركة حماس فشلت في تحقيق أي من أهدافها ومنها كسر الحصار البحري عن غزة من خلال مساندة بعض الدول مثل قطر وتركيا.

وقال أنه لا يوجد أي أفق لإيجاد حل سياسي مع حماس، مضيفًا أنّ "الحديث عن حل سياسي مع حماس وهم وسراب.. من المستحيل التوصل لاتفاق مع حماس، تمامًا كما أنه من المستحيل التوصل لاتفاق مع داعش".