الاحتلال يهدم مسكنين في جبل المكبر بالقدس

القدس- "القدس" دوت كوم- منى القواسمي- هدمت آليات بلدية الاحتلال في القدس كرفانين يستخدمان كمساكن في خلة عبد في جبل المكبر، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد عمار سلامة حديدون أنه فوجئ بهدم الكرفان الذي يأوي أسرته منذ عام 2009، بينما كان في زيارة لأحد أقاربه في أبو ديس، دون سابق إنذار ودون ان يتم تسليمه أي إخطار.

وأوضح أن قوات الاحتلال أخرجت الأدوات الكهربائية من الكرفان (المنزل) قبل هدمه، ومن ثم هدمته فوق بقية محتوياته.

وكان عمار حديدون اقام عام 2004 منزلا في نفس تبلغ مساحته نحو 80 مترا مربعا، ولكن بلدية القدس هدمته في عام 2009، ما اضطره لاستبداله بنصب كرفان تبلغ مساحته 45 مترا مربعا كي يؤي عائلته التي تضم خمسة ابناء حيث تم اليوم هدمه.

وهدمت آليات بلدية الاحتلال في القدس أيضا كرفانا آخر يعود للمواطن محمد أمين شقيرات، كان قد أقامه قبل نحو شهر ليقيم فيه إبنه البكر أمين بعد زواجه.

وذكر أن آليات الاحتلال هدمت الكرفان الذي تبلغ مساحته 35 مترا مربعا، فوق الأثاث الموجود بداخله.

وأوضح شقيرات أنها المرة الثانية التي يهدم فيها الاحتلال له منزلا في أرضه، حيث كانت جرافات الاحتلال هدمت قبل عام وأربعة شهور منزله بعد ثلاثة شهور من اقامته.

وأشار إلى أنه وبعد هدم منزله انتقل لاستئجار بيت وما يزال يقيم فيه حتى اليوم.