القوات العراقية تسعى لتحرير آخر 6 أحياء تحت سيطرة داعش في الموصل

بغداد- "القدس" دوت كوم- د ب أ - أعلن قائد عسكري عراقي كبير، اليوم الثلاثاء، أن القوات العراقية أكملت تحرير غالبية أحياء الساحل الايمن من الموصل، ولم يتبق سوى ستة أحياء تحت سيطرة داعش وتخوض القوات حاليا قتالا لتحريرها.

وقال الفريق الاول الركن طالب شغاتي، رئيس جهاز مكافحة الارهاب في تصريح نشرته صحيفة "الصباح" الحكومية اليوم: "إن القطعات العسكرية المشتركة تواصل اندفاعها بخطى ثابتة من اجل حسم معركة تحرير النسبة القليلة المتبقية من مساحة الساحل الايمن من الموصل تمهيدا لاعلان الموصل مدينة محررة بالكامل وإن القطعات انجزت تماما تطهير 32 حيا سكنيا من أصل 38 حيا إلى جانب مطار الموصل الدولي ومعسكر الغزلاني الاستراتيجيين".

وتخوض القوات العراقية منذ منتصف تشرين أول الماضي معارك لتحرير محافظة نينوى من سيطرة داعش، وسجلت تفوقا كبيرا بتحرير مساحات شاسعة وأبنية حكومية وخدمية فيما يدور القتال حاليا في أحياء الموصل القديمة في الساحل الايمن، المحاصرة من قبل القوات العراقية.

ويعزو قادة عسكريون عدم الاسراع في الانقضاض على عناصر التنظيم في أحياء الموصل القديمة إلى قيام عناصر داعش باتخاذ المدنيين دروعا بشرية للاحتماء بهم.

ويتحصن عناصر داعش داخل المنازل والشوارع الضيقة، فيما يتخذ قناصة التنظيم من البنايات العالية موضعا لمواجهة القوات العراقية التي تقتحم بشكل بطيء هذه الاحياء بغطاء جوي من طيران التحالف الدولي والطيران العراقي.

وحثت السلطات العراقية اهالي الموصل المحاصرين على عدم السماح لعناصر داعش باتخاذ منازلهم ممرات، ومساعدة القوات العراقية للبحث عن ممرات آمنة للفرار أو البقاء في المنازل وعدم السماح لعناصر داعش للاحتماء بها لحين وصول القوات العراقية لفك أسرهم وتحريرهم.