مصدر لـ "القدس": ترامب لم يحدد بعد موعد استقباله للرئيس عباس

واشنطن- "القدس"دوت كوم- علمت القدس الاثنين، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لم يحدد بعد موعد استقباله للرئيس محمود عباس في زيارته الرسمية المرتقبة للبيت الابيض والتي كان ترامب قد وجه الدعوة للرئيس عباس للقيام بها لواشنطن خلال المكالمة الهاتفية ألتي أجراها معه يوم 10 آذار الماضي.

وقال المصدر المطلع لـ"القدس" رداً على سؤال يخص ما أشارت إليه وسائل الإعلام الإسرائيلية أن ترامب سيستقبل عباس في البيت الأبيض يوم 3 أيار المقبل إن "الرئيس ترامب لم يحدد بعد موعد اللقاء، ويعمل مع فريقه لتحديد الوقت الأفضل لهذا الاجتماع المهم لضمان أفضل النتائج نحو استمرار عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين".

من جهته أكد السفير الفلسطيني في واشنطن الدكتور حسام زملط في مكالمة هاتفية مع "القدس" صباح الاثنين رداً على السؤال نفسه "إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وحده الذي سيحدد موعد هذه الزيارة وفق جدول أعماله " مؤكداً أن الطرف الفلسطيني الذي يعمل حالياً على ترتيبات اللقاء جاهز للاستجابة معتبراً أن ما نشرته الصحافة الإسرائيلية عن تحديد موعد اللقاء لا يخرج عن نطاق التكهنات.

وكان عزام الأحمد، المسؤول في حركة فتح قد صرح لجريدة "الغد" الأردنية امس الأحد إن اللقاء الأول الذي كثُر الحديث عنه بين الرئيس محمود عباس والرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيُعقد في 3 أيار في البيت الأبيض.

كما أكد الأحمد أن وفدا فلسطينيا سيتوجه إلى واشنطن في 23 نيسان الجاري لعقد لقاءات تمهيدية مع الإدارة الأميركية.

وكشفت "القدس" الأسبوع الماضي أن الرئيس ألأميركي ترامب شكل لجنة برئاسة مبعوثه للمفاوضات الدولية، جيسون غرينبلات، (وإشراف صهره جاريد كوشنر) تتكون من عشرة أفراد "تنكب حالياً على تنقيح نقاط محددة لبحثها مع الوفد الفلسطيني رفيع المستوى الذي سيصل (العاصمة الأميركية) واشنطن نهاية هذا الأسبوع برئاسة المفاوض الفلسطيني صائب عريقات ومسؤول الأمن ماجد فرج".

ويصل الفريق الفلسطيني الذي يضم كبير المفاوضين صائب عريقات ورئيس جهاز المخابرات ماجد فرج إلى جانب عدد من المختصين إلى واشنطن يوم 23 الشهر الجاري من أجل تحضير ترتيبات الزيارة ويعودون بعدها يوم 29 نيسان الجاري بحسب مصادر.