الأمم المتحدة تدين هجوما استهدف أشخاصا يتم إجلاؤهم في سوريا

الأمم المتحدة- "القدس" دوت كوم-(شينخوا) أدانت الأمم المتحدة هجوما استهدف أشخاصا يتم إجلاؤهم إلى مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة في سوريا أمس السبت.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان، "إننا ندين الهجوم الذي وقع اليوم في منطقة الراشدين غرب مدينة حلب على 5 آلاف شخص تم إجلاؤهم من بلدتي الفوعة وكفريا إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة".

وأضاف "أننا نعرب عن تعازينا لأسر ضحايا الحادث ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

ولفت دوجاريك إلى أن عملية الإجلاء كانت تجري وفقا لاتفاق البلدات الأربع الذي يشمل الفوعة وكفريا ومضايا والزبداني.

ولقي ما لا يقل عن 70 شخصا مصرعهم وأُصيب 128 آخرون بجروح في انفجار وقع يوم السبت واستهدف نقطة تجمع حافلات تنقل أشخاصا تم إجلاؤهم من مدينتين مواليتين للحكومة في شمالي سوريا.