الأمم المتحدة: نحو 300 ألف مدني فروا من غرب الموصل

بغداد - "القدس" دوت كوم- أعلنت الأمم المتحدة الخميس فرار نحو 300 ألف مدني من الجانب الغربي للموصل، حيث تخوض القوات العراقية معركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" منذ قرابة شهرين، مؤكدة أيضا وقوع "أضرار جسيمة" به.

وقالت المنظمة الدولية في بيان "يؤكد أحدث تقييم لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وقوع أضرار جسيمة في غرب الموصل"، مشيرة إلى "تدمير أكثر من 1140 موقعا سكنيا في مختلف أنحاء المدينة" الواقعة على بعد (400 كم) شمال العاصمة العراقية بغداد.

وتابعت أنه "باستخدام صور الأقمار الصناعية والمعلومات والبحوث المحلية يؤكد برنامج الأمم المتحدة أن الأضرار التي لحقت بالمنازل تزيد مرتين ونصف في غرب الموصل عنها في المناطق الشرقية".

ونقل البيان عن منسق الشؤون الإنسانية في العراق ليزا غراندي، قولها "إن مستوى الضرر غرب الموصل بالفعل أكبر بكثير من الشرق حتى قبل أن تبدأ معركة استعادة المدينة".

وأشارت إلى "تدمير المنازل وتضرر المدارس والمراكز الصحية، بالإضافة إلى تضرر البنية التحتية العامة الحيوية بما فيها محطات المياه والكهرباء".

ولفتت أيضا إلى "فرار نحو 300 ألف مدني من غرب الموصل، وقد يفر مئات الالاف في الأيام والأسابيع المقبلة".

وأوضحت غراندي أنه "بموجب القانون الإنساني الدولي فإن جميع أطراف الصراع ملزمون ببذل قصارى جهدهم لحماية المدنيين والحد من الأضرار التي لحقت بالنية التحتية المدنية" في الموصل.

وتخوض القوات العراقية معركة لاستعادة الجانب الغربي لمدينة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية منذ 19 فبراير الماضي في إطار عملية عسكرية كبيرة بدأت في 17 أكتوبر الماضي لاستعادة المدينة بأكملها.