الغرفة التجارية الصناعية العربية البرتغالية تستعد لاطلاق "اليوميات العربية" في لشبونة

البرتغال- "القدس" دوت كوم- ستنظم الغرفة التجارية الصناعية العربية البرتغالية "اليوميات العربية" ، تحت الرعاية وحضور الرئيس البرتغالي، البروفيسور الدكتور "مارسيلو ربيلو ده سوزا"، في الفترة 17 و 18 من أيار/مايو القادم.

وتعتبر هذه النسخة الثالثة من اليوميات العربية تحت عنوان: "التذكير بالتواجد العربي اإلسالمي في البرتغال، حوار الحضارات"، بالتعاون الوثيق مع اتحاد الغرف العربية، جامعة الدول العربية والسفارات العربية المعتمدة لدى جمهورية البرتغال.

هذه النسخة الثالثة التي ستعقد في ألارشيف الوطني "تور دو تومبو" في لشبونة،

لتعزيز علاقات التعاون والصداقة بين البرتغال 22 دولة عربية، خصوصا في ظل الظروف الراهنة، التي تحدو لنشاط الغرفة التجارية الصناعية العربية البرتغالية، وتهدف هذه المبادرة بشكل رئيسي إلى تقديم معرفة افضل حول الحقائق الثقافية واإلجتماعية العربية اإلسالمية، وتأثيرها على الثقافة اليبرالية، إذ تسلط الضوء على التعايش القائم منذ قرون بين العرب والبرتغاليين، وما نجم عن هذا التواصل من إرث ينعكس في مجالات مختلفة مثل اللغة، ألادب، الموسيقى، الهندسة المعمارية، الطبخ، العادات والمساهمات الفنية والعلمية.

وسجل الحضور في الطبعات الماضية شخصيات بارزة، مؤسسات وهيئات هامة من البلدان العربية، البرتغال وأسبانيا، مثل، رئيس الجمهورية البرتغالية، الامين العام لجامعة الدول العربية، والسادة معالي وزراء الثقافة والشؤون الدينية للبلاد العربية والبرتغال.

وسيخصص اليوم األول 17 من أيار /مايو، لليوميات العربية: لـ"التذكير بالتواجد العربي الاسلامي في البرتغال، وحوار الحضارات" عقد الندوة، مرة أخرى، بالحضور والمشاركة لرئيس الجمهورية البرتغالية الذي سيقوم بافتتاح أعمال النشاط الى جانب والشخصيات الهامة من الحياة السياسية والثقافية للبلدان العربية، البرتغال وأسبانيا.

وسيخصص اليوم الثاني 18 من أيار /مايو، للقيام بزيارات وجوالت ارشادية إلى لشبونة وسينترا، تهدف إلى تسليط الضوء على بعض اآلثار الحضارية وغيرها من الدالئل على الوجود العربي في البرتغال.