الأردن تطالب إسرائيل بتجميد "كوتا" الصادرات إلى فلسطين

رام الله- "القدس" دوت كوم-قال وزير الصناعة والتجارة الأردني المهندس يعرب القضاة، أن الحكومة طلبت الجانب من الإسرائيلي تجميد العمل بالكوتا المنصوص عليها في بروتوكول باريس لمدة سنتين من اجل زيادة حصة الصادرات الوطنية إلى السوق الفلسطينية.

ونقلت صحيفة الغد الأردنية اليوم الخميس عن القضاة، قوله خلال جلسة لجمعية رجال الأعمال الاردنيين أن وزارته بدأت بالعمل على السوق الفلسطينية من أجل زيادة حصة المنتجات الأردنية في هذا السوق.

وأضاف "تمت الاستعانة بالعلاقات الدولية وعلى جميع المستويات من اجل إعادة النظر ببروتوكول باريس الذي مضى على توقيعه وقت طويل".

وحدد بروتوكول باريس الاقتصادي 1994 من قدرة الاقتصاد الفلسطيني على النمو كونه جعل التبادل التجاري محصورا بين فلسطين والاحتلال الإسرائيلي بالدرجة الأولى.

وأوضح أن الجانب الإسرائيلي طلب الدخول بمفاوضات ثلاثية تجمعه مع الأردن وفلسطين من أجل زيادة كميات السلع التي يسمح لها دخول السوق الفلسطينية، إلا أن الحكومة تصر على تجميد الكوتا أولا وثم الدخول بمفاوضات كون ذلك يحتاج إلى وقت طويل.