افتتاح فعاليات الدورة العربية في ادارة المؤسسات الرياضية

رام الله- "القدس" دوت كوم- افتتح أمين عام المجلس الاعلى للشباب والرياضة، الوزير عصام القدومي، أمس، في قاعة برج فلسطين برام الله فعاليات "الدورة العربية في إدارة المؤسسات الرياضية"، بالتعاون مع اللجنة الاولمبية وجامعة الدول العربية، بمشاركة كوادر من المؤسسات الرياضية قدموا من مصر وتونس والأردن والمغرب، بالاضافة الى مندوبين عن المؤسسات الرياضية الفلسطينية من جميع انحاء الوطن، فضلا عن ممثلين عن جامعة الدول العربية، ومحاضرين وخبراء على المستوى العربي، وتستمر الدورة حتى ١٦ من الشهر الجاري.

ورحب عصام القدومي، امين عام المجلس الاعلى بالحضور، ونقل تحيات اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس، وعبر عن سعادته باللقاء الذي جمع كوادر فلسطينية بأشقائهم العرب على أرض فلسطين.

وأكد القدومي أن استضافة الشباب وتنظيم اللقاءات العربية والاسلامية، ستبقى احدى اولويات المجلس، من اجل الاستفادة من خبرة الأشقاء والسير على خطاها تمهيدا للنهوض بالحركتين: الشبابية والرياضية، وأشار الى ان الجهات المنظمة ستبذل قصارى جهدها لانجاح الدورة والوصول بها الى افضل المستويات.

وقال إن الادارة الناجحة تأتي من خلال الاستغلال الامثل للموارد المتاحة من أموال وكوادر بشرية وبنية تحتية، والحصول على أفضل النتائج باقل وقت وجهد ممكنين، وعمل هيكل تنظيمي يتناسب مع خطط المؤسسة المستقبلية، وتوجيه العاملين في المؤسسة للالتزام بالخطة والتأكد من عدم وجود اي خطأ، وصولا الى تقييم العمل للاستفادة من التجارب وتطوير العمل.

وتحدث د. مازن الخطيب عن علاقة المؤسسات الرياضية بالمؤسسات الحكومية، مشيرا الى ان العلاقة بينهما تكاملية وقائمة على الاحترام والتواصل المستمر بحيث تكون مسؤولية ودور كل منهما واضحة، وأشار الى أهمية السلطة العامة بالنسبة للرياضة من عدة جوانب وهي: التمويل وتوفير المرافق الرياضية، والحفاظ على الأمن، وتنظيم التنافس، ووضع البرامج الرياضية المدرسية وتدريب معلمي التربية الرياضية.