الفصائل تعلن عن اتفاق إنهاء أزمة مخيم عين الحلوة

بيروت - "القدس" دوت كوم - أعلنت الفصائل الفلسطينية، صباح اليوم الثلاثاء، عن اتفاق ينهي الاشتباكات التي يشهدها منذ أيام مخيم عين الحلوة في لبنان وخلف العديد من القتلى والجرحى.

وقال متحدث باسم الفصائل في مؤتمر صحفي إن الاتفاق يؤكد على وحدة وثبات مواقف القيادة السياسية الفلسطينية في معالجة الأحداث من خلال تفكيك حالة "بلال بدر" وإنهائها.

وأضاف "تم الاتفاق على دخول القوة الفلسطينية المشتركة إلى حي الطيري والانتشار والتموضع في كل المخيم وفق مقتضيات الحاجة لحماية سكان الحي وممتلكاتهم".

وتابع "تعتبر القيادة السياسية الفار بلال بدر عنصرا مطاردا ومطلوبا للقوة الفلسطينية المشتركة ومطلوبٌ اعتقاله حيثما تجده".

وأكد أن القيادة السياسية للفصائل ستعمل على معالجة آثار وتداعيات الأحداث الأخيرة المؤسفة التي حصلت في مخيم عين الحلوة، وأن تتعهد بأن لا تسمح بأن يتم العبث مجددا بأمن المخيم أو أي من المخيمات الفلسطينية.

ودعا المتحدث النازحين من مخيم العين الحلوة جراء الأحداث بالعودة إليه. مقدما التعازي باسم الفصائل والقيادة السياسية الفلسطينية بالعزاء من عوائل الضحايا.