5 قتلى و32 جريحا في اشتباكات بمخيم عين الحلوة

لبنان- "القدس" دوت كوم- قتل خمسة أشخاص وأصيب 32 أخرون جراء الاشتباكات المتواصلة في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا جنوب لبنان .

وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية الرسمية اليوم الاحد أن الوضع الأمني يستمر على حاله في مخيم عين الحلوة، حيث ما تزال الاشتباكات متواصلة منذ أول أمس الجمعة بين القوة الفلسطينية المشتركة وحركة "فتح" من جهة وجماعة "بلال بدر" من جهة ثانية.

ويأتي استمرار الاشتباكات ، بحسب الوكالة ، وسط إصرار من حركة "فتح" ومعها القوى الفلسطينية التي تتشكل منها القوة المشتركة على مواصلة القتال حتى يتم تسليم بلال بدر وانهاء المربعات الامنية داخل المخيم بحسب ما انتهى اليه اجتماع القيادة السياسية الفلسطينية الموحدة الذي انعقد بشكل طاريء اليوم.

واشارت الوكالة إلى أنه جرى ، إعطاء مهلة ست ساعات كي يسلم بلال بدر ومجموعته أنفسهم وسلاحهم للقوة المشتركة.

وطبقا للوكالة ، لا تزال تسمع أصوات القذائف الصاروخية بين الحين والآخر في أجواء المخيم ومدينة صيدا جراء الاشتباكات.

ونفذت وحدات من الجيش اللبناني انتشارا داخل مدينة صيدا وسيرت دوريات لها في ساحات وشوارع المدينة، الى جانب الاستمرار في تعزيز الإجراءات المتخذة للجيش على مداخل المخيم وفي محيطه.