الشرطة الألمانية : 60 شخصاً ومؤسسة في برلين كانوا هدفاً لتجسس الاستخبارات التركية

برلين - "القدس" دوت كوم - أفادت الشرطة الألمانية بأن أكثر من 60 شخصا ومؤسسة في العاصمة الألمانية برلين كانوا أهدافا محتملة لتجسس جهاز الاستخبارات التركي (إم آي تي).

وأعلنت الشرطة الألمانية، اليوم السبت، أن هذا العدد تم التحري عنه حتى السابع من نيسان (أبريل) الجاري من قبل جهاز أمن الدولة التابع لهيئة مكافحة الجريمة في برلين؟

وأشارت الشرطة إلى أنه تم إجراء نحو 40 محادثة مع أشخاص وجهات معنية، وجاء ذلك على خلفية الكشف عن قائمة لجهاز (إم آي تي) تحوي نحو 400 اسم، وتم الإعلان عن هذه القائمة في آذار (مارس) الماضي عبر أبحاث إعلامية.

وكان المعروف حتى الآن أن عدد الأشخاص الذين تجسس عليهم جهاز الاستخبارات التركي من سكان برلين بلغ 25 شخصا، بينهم على سبيل المثال، نائبة البرلمان عن الحزب المسيحي الديمقراطي، إمينه ديميربوكين-فيجنر، حيث اعتبر جهاز (إم آي تي) هؤلاء الأشخاص أنصارا محتملين لحركة الداعية الإسلامي فتح الله غولن الذي تحمله الحكومة التركية المسؤولية عن محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا في منتصف تموز (يوليو) الماضي.

وأضافت الشرطة الألمانية أن القائمة حوت إلى جانب أسماء أفراد، أسماء مؤسسات أيضا، وأشارت إلى أن من الضروري إجراء تحقيقات شاملة في هذا الشأن لتحديد المتأثرين بتجسس الاستخبارات التركية.

وتابعت الشرطة أنها لا تعتبر القائمة نهائية بل سيتم تحديثها وفقا للتحقيقات.

وكانت انتقادات أثيرت مؤخرا لأن أجهزة الأمن في برلين لم تُعْلِمْ المعنيين بأنشطة التجسس التركية قبل نهاية آذار (مارس) الماضي، رغم أن المكتب الاتحادي لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية في ألمانيا) بعث بالقائمة إلى الولايات في السابع من الشهر الماضي.