غرفة تجارة نابلس تستقبل وفدا من مشروع تطوير الاسواق

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- استقبل رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم في مقر الغرفة أمس وفدا من مشروع تطوير الاسواق الفلسطيني (PMDP).

وحضر اللقاء نائب رئيس الغرفة حسام حجاوي وعدد من اعضاء الهيئة العامة للغرفة من اصحاب المنشآت العاملة في القطاع السياحي، وهم منذر التيتي ومعاوية العفوري وفراس النجار واياد الكردي وتيسير كايد وايمن عطا الله وعامر لهواني ومجدي ابو صالحة، وممثل بلدية نابلس سامح العسالي.

وجاء اللقاء بهدف الاطلاع على قضايا واحتياجات ومتطلبات القطاع السياحي في محافظة نابلس، وطرح امكانيات التعاون من قبل المشروع في سبيل دراستها وتلبيتها.

وفي مستهل اللقاء، اثنى هاشم على جهود المشروع والقائمين عليه، مرحبا بوفد المشروع واعضاء الهيئة العامة الذين حرصت الغرفة على دعوتهم من اجل وضع الافكار والمقترحات الخاصة بتطوير القطاع الخاص.

واشار هاشم الى ان الغفة تسعى دائما لفتح آفاق القطاعات الاقتصادية المختلفة المنتسبة لدى الغرفة، والتعاون مع كافة الجهات من اجل دعم وتطوير قدرات القطاع الخاص في محافظة نابلس، مؤكدا استعداد الغرفة بكل امكانياتها للتعاون مع المشروع والذي سوف يكون له انعكاسات ايجابية على القطاع السياحي الذي يعتبر اليوم صناعة من الدرجة الاولى تصب في خدمة القطاعات الاقتصادية الاخرى.

وابدى ترحيب الغرفة بكل المشاريع التي تخدم منشآت القطاع الخاص، مؤكدا على التعاون الدائم والمستمر مع كل الجهات الدولية.

ودعا لاغتنام فرصة المشروع من اجل العمل على القطاع السياحي ومحاولة تطويره ضمن رؤية الغرفة، ورؤية اصحاب المنشآت السياحية في نابلس، مؤكدا حرص الغرفة على دعوة مجموعة متميزة من ذوي الشأن ومن ذوي الخبرات من القطاع الخاص السياحي في نابلس.

وناقش اللقاء محاور تعزيز القدرة التنافسية لشركات القطاع الخاص من خلال تقديم مساعدات فنية لتمكين تلك الشركات من تطوير منتجات معينة او فتح اسواق جديدة او تطوير مواصفات معينة، ومحاولة علاج بعض المشاكل لبعض القطاعات الاقتصادية والمرتبطة بالبيئة القانونية او المواصفات، ومحاولة تطوير الروابط التجارية والاستثمارية من خلال وضع ممثلين تجاريين فلسطينيين في عدة دول في العالم للمساعدة في فتح اسواق جديدة امام المنتجات الفلسطينية، اضافة الى تشجيع المستثمرين في تلك الدول للاستثمار في فلسطين بهدف رفع قدرات القطاع الخاص الفلسطيني ومنشآته.

كما تم عرض المنح المالية التشاركية المقدمة لمنشآت القطاع الخاص بعد دراسة المقترحات المقدمة وذلك بتقديم الطلبات المتوفرة على الموقع الالكتروني.

ودار في اللقاء نقاش موسع من خلال عصف ذهني حول ماهية التدخلات واولويات العمل المطلوبة لرفع مستوى العمل في القطاع السياحي، وشدد الحضور في مداخلاتهم على اهمية توفير البنية التحتية، وتهيئة الاماكن الحالية، وضرورة وضع برامج قابلة للتنفيذ مع مؤسسات وعناوين، وتوفير حوافز للمستثمرين في القطاع السياحي وعلى رأسها تخفيض الرسوم، والتركيز على الترويج السياحي داخليا وخارجيا.

وركز الحضور على اهمية التثقيف، وتطوير البلدة القديمة بما تحتويه من كنوز سياحية مختلفة، وطرحوا افكارا عملية مثل برنامج تسويقي عبر الانترنت، وتشغيل حافلة سياحية للوصول الى المواقع السياحية في محافظة نابلس ذهابا وايابا، وتنظيم رحلات داخلية دائمة، واعداد فيلم ترويجي عن شمال الضفة، والتركيز على تخصص المبيعات السياحية، والتشديد على دور المكاتب السياحية في جلب السياح الخارجيين، اضافة الى ضرورة اتخاذ الاجراءات واقرار السياسات المطلوبة فلسطينيا من اجل تشجيع القطاع السياحي.

واكد الحضور في ختام مداخلاتهم على وضع كل خبراتهم من اجل الوصول الى الاهداف المرجوة لتطوير السياحة في المحافظة.

واختتم اللقاء بالاتفاق على المتابعة من قبل الغرفة من اجل تطوير الافكار والمقترحات المطروحة، والعمل على دراسة تنفيذها من اجل الاستفادة منها والتي تهدف الى تطوير اعمال المنشآت السياحية في محافظة نابلس.