إسرائيل تحتجّ على الموقف الأوروبيّ من هدم منازل فلسطينية

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الأربعاء، أن الخارجية الإسرائيلية استدعت أمس مارك جالاجير نائب سفير الاتحاد الأوروبي لعقد اجتماعي توضيحي بعد الاحتجاج الذي قدم من قبل الاتحاد حول سياسة هدم المنازل الفلسطينية في مناطق (ج).

وبحسب الصحيفة، فإن الخارجية الإسرائيلية أبلغت جالاجير أن عملية هدم المنازل تتم لأنها مخالفة للقانون الإسرائيلي وأن إسرائيل "متحيرة من مشاركة الاتحاد الأوروبي في المسألة بهوس" خاصةً بشأن ما يجري في قرية الخان الأحمر.

وقال متحدث باسم الخارجية "يوجد في أنحاء العالم أكثر من 32 أزمة إنسانية، لكن الاتحاد الأوروبي يفضل الانخراط بشكل غير مناسب بما يجري في مناطق ج على الرغم من أنها ليست أزمة إنسانية".

وكانت الصحيفة كشفت أمس عن أن الاتحاد الأوروبي طالب إسرائيل بالتوقف عن هدم المباني الفلسطينية في المناطق (ج) في الضفة الغربية، وإلغاء أوامر الهدم في قرية خان الأحمر البدوية، القريبة من مستوطنة "معاليه ادوميم"، وذلك باعتبار أن هذا الأمر سيؤدي إلى ترحيل قسري للسكان، وسيشكل خرقًا لمعاهدة جنيف.