واشنطن قررت وقف تمويل صندوق الأمم المتحدة للسكان

واشنطن- "القدس" دوت كوم- قرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقف تمويل صندوق الأمم المتحدة للسكان بسبب بعض الإجراءات المعتمدة في تنظيم الأسرة، منها الإجهاض القسري في الصين، بحسب ما أعلن مصدر رسمي.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الأميركية أن ترامب أعطى تعليماته لوزير الخارجية ريكس تيلرسون "باتخاذ كل التدابير اللازمة بما يسمح به القانون للتثبت من أن اموال المكلفين الاميركيين لن تمول منظمات أو برامج تدعم أو تشارك في إدارة برامج إجهاض أو تعقيم قسري".

وأضاف البيان أن القرار قد يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من العام المالي 2017.

ويعود السبب في هذا القرار إلى أن "سياسات تنظيم الأسرة في الصين ما زالت تنطوي على الإجهاض القسري والتعقيم القسري" وأن صندوق الأمم المتحدة للسكان شريك في هذه الإجراءات، بحسب البيان.

وسينجم عن هذا القرار حجب 32,5 مليون دولار من موازنة العام 2017 ستحوّل إلى برامج صحية عالمية أخرى.

وفي العام 2015 تلقى الصندوق تمويلات بلغ مجموعها 979 مليون دولار، بحسب موقعه الإلكتروني.

وأعرب الصندوق الذي يقدم خدمات صحية تتعلق بالحمل والولادة وتحديد النسل في أكثر من 150 بلدا، عن الأسف من قرار واشنطن حجب التمويل عن برامجه التي "تنقذ أوراحا في العالم كله".

ورفض الصندوق الاتهامات بأنه يساهم في الإجهاض والتعقيم القسري في الصين، ووصفها بأنها معلومات مغلوطة، مشددا على أن عمله يرتكز على "حرية كل شخص في قراراته الشخصية من دون إكراه أو تمييز".