الأمن بغزة يعلن فتح باب التوبة للعملاء بعد اغتيال فقهاء

غزة- "القدس" دوت كوم- أعلنت الجهات الأمنية المختصة في قطاع غزة، اليوم الاثنين، عن فتح باب التوبة للعملاء بعد اغتيال القيادي في كتائب القسام الأسير المحرر مازن فقهاء.

ونقل موقع المجد عن مسؤول أمني بغزة أنه تم فتح باب التوبة أمام العملاء. متعهدا بأن من يسلم نفسه للأجهزة الأمنية أن يتم "الستر عليه وتخفيف العقوبة بحقه".

وأشار الموقع إلى بدء حملة أمنية كبيرة ضد العملاء في قطاع غزة، مشيرا إلى أن هناك اعتقالات طالت بعضهم منذ عملية اغتيال فقهاء.

وكانت وزارة الداخلية في غزة أعلنت السبت الماضي عن بدء اتخاذ إجراءات رادعة بحق العملاء دون أن تحددها.