الصداقة يستعيد صدارة الدوري الممتاز رغم التعادل مع الهلال

رام الله- "القدس" دوت كوم- استرد نادي الصداقة، صدارة دوري الوطنية موبايل الممتاز لأندية قطاع غزة، على الرغم من تعادل الفريق السلبي، أمس الأحد، أمام الهلال، في ختام الأسبوع الحادي والعشرين وقبل الأخير.

هذا التعادل رفع رصيد الصداقة إلى 37 نقطة، وبات يتفوق بفارق نقطة واحدة عن كل من خدمات وشباب رفح حيث يملك كل فريق 36 نقطة، قبل جولة على النهاية، بينما تراجع شباب خان يونس للمركز الرابع برصيد 34 نقطة، أمام الهلال فرفع رصيده إلى 23 نقطة، حيث أمن بها البقاء في دوري الممتازة.

وحاول فريق الصداقة حسم مباراته أمام الهلال خلال الشوط الأول من اللقاء الذي تحرك خلاله بشكل جيد، وكان الأقرب للتسجيل، حيث أخرج مدافع الهلال إحسان أبو دان فرصة من خط مرماه، بينما حاول محمد أبو توهة ومحمد بلح وأبو حشيش أكثر من مرة اختراق الجدار الدفاعي الكبير للهلال، كما برز دور الحارس اياد أبو دياب الذي زاد عن مرماه على أفضل ما يكون.

في الشوط الثاني تراجع الأداء، خاصة من جانب لاعبي الصداقة، بينما حافظ الهلال على توازنه الدفاعي، وعلى تنظيم بعض الهجمات من خلال انطلاقات نجمه محمد عبيد، لكن المباراة ظلت مغلقة، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

وفي لقاء آخر على ملعب رفح، استعاد فريق شباب رفح أمله بالمنافسة على لقب الدوري، عندما فاز على ضيفه شباب خان يونس 2-0، ليرفع رصيده إلى 36 نقطة، فيما توقف رصيد شباب خان يونس عند 34 نقطة في المركز الرابع.

وحسم شباب رفح المباراة في الشوط الثاني من اللقاء، بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وافتتح اللاعب محمد القاضي النتيجة لشباب رفح بعد مرور 3 دقائق على انطلاق الشوط، عندما تابع عرضية زميله سعيد السباخي وسط دربكة في دفاع خانيونس، فيما عاد سعيد السباخي وترجم تحركاته بالهدف الثاني من مجهود فردي رائع في الدقيقة 79.