"القسام": الاحتلال هو المسؤول الوحيد عن اغتيال الشهيد فقهاء

رام الله- "القدس" دوت كوم- اتهمت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" اليوم الأحد اسرائيل "بالتضليل" إزاء اغتيال القيادي فيها مازن فقهاء الجمعة قبل الماضية.

وقال الناطق باسم الكتائب "أبو عبيدة" ردا على تلويح وزير الجيش الاسرائيلي افيغدور ليبرمان بأن مقتل فقهاء قد يكون تصفية داخل الحركة، "نؤكد بأنه لا مسئول عن الجريمة سوى العدو الصهيوني، ولن تفلح كل محاولاته المعلنة أو الخفية في التنصل أو خلط الأوراق".

واعتبر أبو عبيدة، أن تصريحات ليبرمان "محاولة للتهرب من المسؤولية عن جريمة اغتيال فقهاء تظهر حجم الخوف والضغط الذي يتملك العدو وقادته الذين تلطخت أيديهم بدمائه".

وكان ليبرمان لوح في تصريحات له، بحسب ما نقلت عنه الإذاعة الاسرائيلية العامة، بأن اسرائيل لا تقف وراء تصفية فقهاء قائلا، إن حركة حماس معروفة بتطرفها وبعمليات التصفية الداخلية.

وأضاف أنه لا تغيير في سياسة اسرائيل تجاه حركة حماس، وأنها ليست بصدد البحث عن مغامرات بل تدير سياسة الدفاع بمسئولية وحزم.

من جهته، أكد الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم أن "الاحتلال الاسرائيلي يتحمل المسئولية الكاملة عن جريمة اغتيال فقهاء والنتائج المترتبة عليها".

واعتبر برهوم في بيان صحفي تصريحات ليبرمان بعدم المسئولية عن حادثة الاغتيال "محاولة فاشلة للتهرب من المسؤولية عن هذه الجريمة وتداعياتها".

ويعد هذا أول تعليق اسرائيلي رسمي على اغتيال فقهاء برصاص مجهولين في 24 من الشهر الماضي في مدينة غزة.

واتهمت حماس فور وقوع الحادثة اسرائيل وعملائها بالمسئولية وتوعدت بالرد.