[فيديو] شباب بيت عوا فريق دوري المناطق بنكهة "المحترفين"

الخليل- "القدس" دوت كوم- كتب محمد العدم- الجمعة قبل الماضية كنت محظوظا قليلا حينما مررت بشارع عين سارة وسط الخليل، وسمعت صيحات عالية لجماهير تهتف لفريقها، في صوت ملفت للمارة، قررت الدخول للملعب، لمعرفة اطراف المنافسة خاصة وأن دوري المحترفين والأولى في حالة توقف، فكانت المباراة سجالٌ بين شباب بيت عوا واستقلال يطا في دوري المناطق في الجنوب.

مباراة كانت مثيرة في كل تفاصيلها وانتهت بفوز بيت عوا بهدف نظيف، لكن الملفت كان الحضور الجماهيري الكبير لانصار فريق بيت عوا، هذا النادي الذي ينشط في دوري "المظاليم" كما يسميه البعض، فكيف لهم بهذه القاعدة الرهيبة.

خلال مباراة الجولة الرابعة، والتي جمعت بين شباب بيت عوا وطارق بن زياد على ملعب دورا، كان الحضور الجماهيري غفيرا أيضا لانصار فريق بيت عوا، التي رسمت أجمل اللوحات حتى خرج فريقها فائزا بخماسية، فهي تركض خلف الفريق لكل الميادين وتهتف باسم الفريق وشعاره للوصول لما يريد.

الفريق ينشط في أقل الدوريات الكروية الفلسطينية، وهو ما يسمى دوري المناطق، ويسعى للتقدم أكثر، فهو حاليا يتصدر ترتيب مجموعته بـ12 نقطة بعدما حقق العلامة الكاملة في المباريات الاربع التي خاضها وأصبح أحد الفرق المؤهلة للمرحلة الثانية. وغالبية الترشحيات تنصب في خانته ليكون أحد الفرق المتأهلة لدوري الثالثة.

الفريق ومن خلال متابعتي للمباراة يمتلك عناصر شابة لديها الحماس والرغبة في تقديم كل ما لديها ومن خلفها جمهور غفير فاق كثيرا من جماهير فرق المحترفين، ومدرب شاب قادرٌ على دراسة تفاصيل المباراة.

جمهور لا يكل ولا يمل في تقديم الأفضل ويهتف طول الدقائق ويتفاعل مع كل كبيرة وصغيرة، ولا يقتصر على عنصر الشباب، فخلال مباراة الاستقلال كان حاضرا في المدرجان أحد الرجال وزوجته ربما لمتابعة أحد الأبناء في الفريق.

ووفقا لمتابعي الرياضة المحلية، فأن التوقعات في حال استمر الفريق على هذا الاداء فأنه سيكون قادرا خلال السنوات القادمة أن يسطر اسمه في سجلات ذهبية وأن يكون أحد الفرق الفلسطينية التي يحسب لها ألف حساب.

الفريق يمتلك قاعدة جماهيرة تزداد كل يوم وليس من أبناء البلد فقط بس أصبحت تتمد للمناطق المجاورة ولمدينة دورا.

17457371_193533084482149_370627141722141453_n

Screen Shot 2017-04-02 at 11.31.06.png

17426177_198951340606990_4422117834047014217_n

الفيديو تصوير مهند الرجوب