بعض موظفي البيت الأبيض مليونيرات

واشنطن - "القدس" دوت كوم - أكدت وثائق مالية كشف عنها البيت الأبيض أن بعض الشخصيات الأكثر شهرة في إدارة ترامب الجديدة أثرياء للغاية.

وتقدم المعلومات الواردة في تلك الوثائق تفاصيل عن ثروة إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي، وزوجها جاريد كوشنر، وكلاهما يعمل مستشارا للرئيس.

كما تكشف الوثائق أيضا تفاصيل عن كبير الاستراتيجيين ستيف بانون ورجال الأعمال الذين استعان بهم من شركة الاستثمار (جولدمان ساكس) مثل المستشار الاقتصادي جاري كوهن.

لكن تلك الوثائق لم تتضمن الوثائق المالية للرئيس دونالد ترامب ونائبه مايك بنس.

وتقتضي قوانين الأخلاقيات الحكومية الكشف عن إقرارات الذمة المالية لضمان تفادي تضارب محتمل للمصالح بالنسبة لموظفي البيت الأبيض.

وقال البيت الأبيض أمس الجمعة إنه سيتم الكشف عن اقرارت الذمة المالية لكبار المسؤولين عند الطلب.

وتظهر البيانات ان كوشنر وإيفانكا ترامب اختارا التمسك بالاستثمارات العقارية التي تعد جزءا من محفظة مالية لا تقل قيمتها عن 240 مليون دولار أميركي.

وذكرت التقارير الاخبارية أن ثروة الزوجين يمكن أن تصل الى 741 مليونا.

يذكر أن كوهن، أحد أغنى موظفي البيت الابيض بعد كوشنر، يمتلك أصولا لا تقل عن 252 مليون دولار.

أما بانون، وهو أحد أكثر الأعضاء إثارة للجدل في إدارة ترامب، هو أقل ثراء بكثير. وتبلغ قيمة ثروته أقل من 10 ملايين دولار.