الاحتلال يصادر نحو ألف دونم جنوب نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- قال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، "إن حكومة الاحتلال قررت الاستيلاء على ما يقارب 977 دونما من اراضي قرى قريوت والساوية واللبن الشرقية وسنجل جنوب نابلس وتحويلها لأراضي حكومية.

واوضح دغلس في تصريحات لوكالة "وفا" ان هذه الاراضي تقع في حوض رقم (1) جزء من جبل الخوانيق، الصانعة والخوانيق، وحرايق الشيخ، والطنطور، البطاين، السهلات، جبل قلعة الحمرة، اضافة الى حوض رقم (6) من موقع سهل عين المهرة من اراضي قريوت.

واشار الى انه سيتم الاستيلاء على اراض من قرية الساوية من حوض رقم (1)، من موقع القليلة الشامية، الشونة، المعراضة ، القليلة القبلية جبل ابو نصر وجبل الزهرات، في حين سيتم الاستيلاء على اراض بأحواض رقم (1) من موقع حرايق عياد وحوض رقم (3) موقع الرهوات، حوض (4) من موقع السهل ، حوض (6) من موقع القط التابعة لأراضي اللبن الشرقية، اضافة الى حوض رقم (6) من موقع المغربات من اراضي سنجل.

بدوره، اعتبر رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف، قرار الاستيلاء على مئات الدونمات جنوب نابلس، هو انتكاسة خطيرة على المستوى السياسي وهو ما يعني شرعنة وبقرار من الحكومة الاسرائيلية لإقامة بؤرة استيطانية جديدة.

واوضح رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف عساف اقامة وشرعنة بؤرة استيطانية جديدة بقرار من حكومة الاحتلال مشيرا الى ان القرار "جاء عقب تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، للاستيلاء على مئات الدونمات جنوب نابلس في الاراضي الواقعة بين مستوطنتي شيلو وشفوت راحيل المقامة جنوب نابلس لاقامة بؤرة استيطانية جديدة".

واضاف "المستوطنة المزمع اقامتها قد تحمل اسم /جلعاد زار/ وهو ابن المتطرف موشي زار المتهم بتنفيذ عمليات التفجير لمركبات رؤساء البلديات قبل اربعين عاما".

واشار الى ان الحكومة الاسرائيلية استولت على ما يقارب (2200) دونما من اراضي محافظة طولكرم، و(4000) دونما من اراضي الزعيم والسواحرة في محيط مستوطنة "معالية ادوميم"، منذ تولي الرئيس الاميركي دونالد ترامب الرئاسة.