"الأونروا" توقف رئيس المؤتمر العام لاتحادات الموظفين فيها عن العمل

غزة - "القدس" دوت كوم - محمود أبو عواد - قالت نائب رئيس اتحاد الموظفين في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" الدكتورة أمال البطش، اليوم الخميس، إن إدارة الأونروا أوقفت رئيس المؤتمر العام لاتحادات الموظفين حسان العرقان عن العمل، وأرسلت إنذارات بالجملة لأعضاء الاتحاد.

وأوضحت البطش في حديث لـ "القدس"، أن إدارة الأونروا أوقفت أمس الأربعاء العرقان عن العمل رغم أنه رئيس المؤتمر للمناطق الخمس التي تنشط فيها الأونروا وهي (قطاع غزة والضفة الغربية والأردن وسوريا ولبنان).

ولفتت إلى أن إدارة الأونروا لم تكتف بإيقافه عن العمل، بل حذرت بطرده، على خلفية ممارسته العمل النقابي على إثر إصدار بيان أمس بمناسبة يوم الأرض. مشيرةً إلى أنه يتم نشر بيانات في جميع المناسبات الوطنية.

وأضافت "تحاول الأونروا إظهار نفسها في موقف الحيادية، لكنها في الحقيقة تنصاع للممولين ولإسرائيل ولا يريدون أي دور وطني لنا".

وذكرت أن إدارة الأونروا أرسلت الاثنين الماضي، إنذارات وتحذيرات وتهديدات بالخصم من الرواتب وتشكيل لجان تحقيق لكل أعضاء اتحاد الموظفين. مشيرةً إلى أن هذه الإنذارات حملت تحذيرا من ممارسة العمل النقابي بشأن قضايا الموظفين أو أي قضية لها علاقة بالوطن واللاجئين الذين نحن جزء منهم ولا نستطيع التنكر لحقوقهم. كما قالت.

وأضافت "تأتي هذه الخطوات استكمالا لخطوة إيقاف رئيس اتحاد الموظفين سهيل الهندي عن العمل والتحقيق معه بمزاعم انتخابه في حماس، وهو أمر لا يمت للحقيقة بصلة، وقد جاء بناءً على توصية واتهامات من إسرائيل".

وتابعت "فعالياتنا في البداية تركزت على إيقاف الهندي من عمله، ومن ثم تطور الأمر بشأن قضية تغيير المناهج التعليمية التي تعد القضية الأخطر وهي قضية وطنية بامتياز تهدف لمسح ذاكرة الأطفال وتعلقهم بوطنهم".

وواصلت "قضية تغيير المناهج أمر غير مقبول، ونتيجة لفعالياتنا التي نفذناها يحاولون كسر الاتحاد حتى لا نتبنى قضايا وطنية ولا نحاربهم في مثل هذه القضايا التي تخص الوطن واللاجئين".

وحاولت "القدس"، الحصول على رد على تلك الاتهامات، من قبل المستشار الإعلامي للأونروا عدنان أبو حسنة، إلا أنه لم يرد على الهاتف عدة مرات.