إسرائيل تمنع مغادرة 36 عداء من غزة للمشاركة في ماراثون دولي في بيت لحم

غزة - "القدس" دوت كوم- ندد الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى في قطاع غزة الأربعاء، برفض السلطات الإسرائيلية مغادرة غالبية بعثة القطاع المقرر مشاركتها في ماراثون فلسطين الدولي في بيت لحم في الضفة الغربية يوم (الجمعة) المقبل.

وقال نائب رئيس الاتحاد رمزي الجرن، إن السلطات الإسرائيلية أبلغتهم عبر اللجنة الأولمبية الفلسطينية برفض مغادرة 36 عداء من أصل 50 عداء وعداءة من قطاع غزة إلى بيت لحم.

وذكر الجرن، أنه تم كذلك منع ستة أعضاء في البعثة التي كان مقررا مشاركتها في ماراثون بيت لحم من حكام وإداريين من مغادرة قطاع غزة من دون تقديم مبررات لذلك.

وندد الجرن بالإجراء الإسرائيلي "غير المبرر والذي شكل خيبة أمل كبيرة للاعبين بعد أن انخرطوا في معسكرات تدريب منذ أربعة أشهر للتحضير للمشاركة في الماراثون".

ومن بين اللاعبين الممنوع توجههم من قطاع غزة إلى بيت لحم للمشاركة في الماراثون العداء نادر المصري وهو بطل عام 2014 في الماراثون الذي يقام سنويا، ويتم منعه للعام الثالث على التوالي.

وسيتم تنظيم ماراثون فلسطين الدولي في بيت لحم في نسخته الخامسة يوم الجمعة المقبل تحت شعار "حرية الحركة" للدعوة إلى دعم حرية الحركة للفلسطينيين ورفع القيود الإسرائيلية عنهم.

وقالت المشرفة على الماراثون اعتدال عبدالغني، إنه من المتوقع أن يصل عدد المشاركين في الماراثون لهذا العام إلى 6 آلاف عداء وعداءة مقارنة مع 3 آلاف و200 عداء وعداءه شاركوا العام الماضي.

وذكرت عبدالغني، أن أكثر من 26 دولة عربية ومن قارات أوروبا وإفريقيا وأسيا تشارك في الماراثون في مقدمتهم بريطانيا التي ستشارك بحوالي 150 عداء وعداءة.

وبحسب عبدالغني، يحتوي الماراثون هذا العام على عدة سباقات منها سباقات 42 و 20 و 10 كيلو مترات، وآخر خاص بالعائلات لمسافات 2 كيلو متر إلى جانب سباق رمزي لذوي الإعاقة.

وشددت عبد الغني، على أن الماراثون يوجه رسالة مطالبة برفع القيود الإسرائيلية عن الشعب الفلسطيني ومنحه حقوقه في دولة مستقلة من دون جدار واستيطان، وهو يحمل مضامين دينية وأثرية وتاريخية ووطنية لدعم تلك الرسالة.

ومن المقرر أن يتم انطلاق الماراثون من ساحة كنيسة المهد التاريخية ليمر المشاركون فيه بالقرب من جدار الفصل الذي تبنيه إسرائيل في عمق الضفة الغربية منذ العام 2002.