"مدى" يطالب بتنفيذ توصيات لجنة التحقيق في أحداث رام الله وبيت لحم

رام الله- "القدس" دوت كوم- رحب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" بالتقرير الذي اصدرته لجنة التحقيق في الاحداث التي وقعت أمام مجمع المحاكم في مدينة البيرة واحداث مدينة بيت لحم يوم 12/3/2017 وما خلصت له من نتائج وتوصيات، وثمن في بيان له إستجابة الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله للمطالب الشعبية والمجتمع المدني بتشكيل اللجنة التي كلفت بالتحقيق في هذه الاحداث التي تخللها اعتداءات طالت عددا من الصحافيين والمواطنين.

وطالب مركز "مدى" في بيانه الحكومة الفلسطينية وكافة الجهات المعنية بـ "تبني تقرير اللجنة والعمل بأسرع وقت ممكن على تنفيذ ما ورد فيه من توصيات واستخلاصات جاءت ارتباطا بما وقع من أحداث وما تخللها من ممارسات، وانسجاما مع القوانين الفلسطينية السارية والانظمة والتعليمات ومعايير العمل التي تحكم عمل الاجهزة الامنية والشرطية، ما من شأنه ان يكرس كممارسة حميدة مبدأ استخلاص العبر والدروس من الاخطاء ويحول دون تكرارها، ويعزز الثقة بين السلطة الوطنية الفلسطينية بمختلف اجهزتها ومؤسساتها والجمهور الفلسطيني، كما يشدد على ضرورة اقرار قانون حق الحصول على المعلومات والذي اوصت به اللجنة".

وثمن المركز الذي يعنى بالدفاع عن الحريات الاعلامية في فلسطين جهود جميع أعضاء لجنة التحقيق، وقال "ان تقرير اللجنة جاء موضوعيا ومهنيا وحياديا بشكل عام، رغم وجود بعض الملاحظات الجديرة بالاهتمام، ومن شأنه ان يمثل أساساً هاماً ومتيناً للبناء عليه كركيزة لحماية الحريات الاعلامية وحرية التعبير والتجمع السلمي والتظاهر في فلسطين، انسجاما مع ما تنص عليه القوانين الفلسطينية السارية والمعاهدات والمواثيق الدولية التي وقعت عليها دولة فلسطين".