بعد 300 سنة...بريطانيا تنتج عملة لا يمكن تزويرها

لندن- "القدس" دوت كوم- تحوم شكوك السلطات البريطانية حول وجود ما يقرب من 45 مليون قطعة معدنية من فئة واحد جنيه مزورة، وهو ما دفع دار سك العملة الملكية البريطانية إلى التخطيط لسك 1.5 مليار قطعة معدنية جديدة من الفئة ذاتها، تعتزم إطلاقها في السوق رسميا بداية من اليوم الثلاثاء.

وزودت دار سك العملة الملكية العملة الجديدة بالعديد من عوامل الأمان التي تمنع تزويرها بما يفوق أي عملة في العالم في هذا الصدد، مثل 12 تصميم محفور على جوانب العملة، بالإضافة إلى تصميم مجسم آخر، ومجموعة من الحيل السرية التي تحمي العملة من التزوير ومواجهة كل الطرق التي يتبعها المزورون.

ومن المنتظر أن تفوق عوامل الأمان فى العملة الجديدة العملة القديمة التي حاول إسحق نيوتن منذ نحو ثلاثة قرون تطويرها عندما كان يترأس دار سك العملة الملكية.

ويحق للسلطات البريطانية القلق بشأن أمن العملة الوطنية، إذ تشير الإحصاءات إلى وجود قطعة مزورة واحدة من بين كل 30 قطعة، وتعمل حاليا ماكينات سك العملة بكافة طاقتها لإنتاج 140 ألف قطعة في الساعة أو 40 قطعة في الثانية الواحدة، وأنجزت من المطلوب نحو 800 مليون قطعة حتى الآن.