مظاهرة في الخليل ضد مؤتمر اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة

الخليل- "القدس" دوت كوم- نظمت الحملة الوطنية لرفع الإغلاق عن قلب الخليل اليوم، وقفة في حي جبل الرحمة قرب البؤرة الاستيطانية في تل الرميدة ضد سياسات اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة الأمريكية "اللجنة الإسرائيلية الأمريكية للشؤون العامة الآيباك AIPAC" تزامنا مع انعقاد مؤتمرهم في واشنطن.

ورفع المشاركون اليافطات الداعية لتفكيك منظمة الآيباك وتنديدا بأنشطتها في فلسطين ومنها "الايباك يدعم الاحتلال... فككوا الآيباك" "الآيباك يدعم الفصل العنصري" ورددوا الهتافات ذات المضامين المشابهة، كما رفعوا العلم الفلسطيني على معسكر للاحتلال في المكان فقام جنود الاحتلال بإلقاء قنابل الصوت باتجاههم ليبعدوهم عن المكان.

وقال منسق لجنة الدفاع عن الخليل هشام شرباتي أن المظاهرة تأتي لرفع الصوت الفلسطيني من الأراضي المحتلة منددا بكل أنشطة الآيباك الداعمة لما وصفه النظام الاستعماري العنصري الذي طوره الاحتلال العسكري على مدار احتلاله لفلسطين والمخالف للعديد من القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة المتعلقة بفلسطين التي اعتبرت ممارسات الاحتلال جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

أما ناشط تجمع المدافعون عن حقوق الإنسان بديع الدويك فقال أنه" آن أوان إغلاق منظمة الآيباك التي تكرس كل جهودها لدعم جرائم الاحتلال في فلسطين ومن ذلك نظام الجيتو الذي يفرضه الاحتلال في حي تل الرميدة وشارع الشهداء ومناطق مختلفة في قلب الخليل".

ممثل هيئة مقاومة الجدار والاستيطان يونس عرار أشاد بنشاط المتضامنين الأمريكيين مع الشعب الفلسطيني، والذين سافر المئات منهم من مختلف أنحاء الولايات المتحدة الى واشنطن للتظاهر أمام مكان انعقاد المؤتمر، ولتنظيم أنشطة توعوية حول فلسطين وجرائم الاحتلال تشارك فيها عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي والمؤرخ اليهودي غير الصهيوني ايلان بابيه وعدد كبير من قادة حركة التضامن مع شعبنا في الولايات المتحدة .