البرلمان البريطاني يشكك في اتهامات إردوغان لجولن بتدبير الانقلاب الفاشل

لندن - "القدس" دوت كوم - شككت لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان البريطاني في صحة الاتهامات التي وجهتها الحكومة التركية لحركة المعارض التركي فتح الله جولن بتدبير الانقلاب الفاشل ضدها منتصف حزيران (يونيو) 2016

جاء ذلك في تقرير نشره البرلمان اليوم السبت في لندن.

وقال التقرير إن تصوير الحكومة التركية لأنصار جولن بأنهم وحدهم من يقفون خلف محاولة الانقلاب "لم تتم البرهنة عليه بأدلة متاحة علنيا"، كما أن العكس أيضا لم يتم إثباته.

وبهذا يطرح التقرير شهادة دامغة عن سوء تعامل وزارة الخارجية البريطانية التي يتولاها الوزير بوريس جونسون مع هذه المسألة، حيث قال إن الوزارة ليست لديها القدرة على تقييم الجهة التي تتحمل المسؤولية عن الانقلاب الفاشل، ومع ذلك فإن بريطانيا قبلت رواية الحكومة التركية عن المسألة "دون تمحيص إلى حد كبير فيما يبدو".

وقال البرلمانيون الذين صاغوا التقرير إن "بريطانيا تغامر بأن تبدو كمن يضع اهتمامها بحقوق الإنسان في تركيا خلف رغبتها في علاقات "استراتيجية" مع الحكومة التركية".

واتهم تقرير اللجنة وزارة الخارجية البريطانية بقبول موجة الاعتقالات وعمليات القمع في تركيا بعد محاولة الانقلاب دون تعليق.

وأضاف التقرير : "إن عدد من تمت معاقبتهم غير معتاد ووسائلهم للدفاع عن أنفسهم في إطار القانون لم تكن كافية".