الرئيس ينعى المناضل الوطني الكبير السفير سعيد كمال

رام الله - "القدس" دوت كوم - نعى الرئيس محمود عباس، إلى أبناء شعبنا في الوطن والشتات، المناضل الوطني الكبير السفير سعيد كمال، الذي وافته المنية اليوم السبت في العاصمة المصرية القاهرة.

وتقدم الرئيس لذوي الفقيد وأهله، بأحر التعازي والمواساة، سائلاً المولى عزل وجلّ أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

يذكر أن المناضل كمال، من مواليد مدينة نابلس في الضفة الغربية، وشغل منصب سفير فلسطين الأسبق لدى مصر، مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، ومساعدا للأمين العام للجامعة العربية، ورئيسا لقطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة في الجامعة، وممثلا لفلسطين في منظمة تضامن شعوب آسيا وأفريقي في القاهرة.

وشارك في أهم المحطات النضالية الفلسطينية، وأحد مؤسسي منظمة التحرير الفلسطينية من خلال الحركة الطلابية عام 1964، وكان له دور مؤثر في صياغة السياسات العامة خلال فترة التسعينيات.