مقتل 6 جنود روس في هجوم على منشأة عسكرية بالشيشان و"داعش" يعلن مسؤوليته

موسكو - "القدس" دوت كوم - قالت روسيا اليوم الجمعة إن ستة من جنودها قتلوا أثناء تصديهم بنجاح لهجوم شنه مسلحون على منشأة عسكرية في الشيشان.

وقال الحرس الوطني الروسي في بيان إن مجموعة من "اللصوص المسلحين" على حد تعبيره هاجمت منشأة عسكرية لم يذكرها بالاسم تحت ستار من الضباب في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

وأضاف أن معركة بالأسلحة وقعت وأصيب عدد من الجنود الروس بالإضافة إلى القتلى الستة. وقال إن ستة من المهاجمين قتلوا أيضا.

وأعلن تنظيم (داعش) المسؤولية عن الهجوم في بيان جرى تداوله على الانترنت.

وقال التنظيم إن ستة من مقاتليه استهدفوا قاعدة عسكرية في نورسكايا شمال غربي العاصمة الشيشانية غروزني وإن المقاتلين الستة قضوا في معركة استمرت عدة ساعات.

وخاضت موسكو حربين ضد الانفصاليين في الجمهورية ذات الغالبية المسلمة منذ سقوط الاتحاد السوفيتي في 1991 لكن مثل هذه الاشتباكات بالأسلحة النارية أصبحت نادرة نسبيا في الشيشان.

ولا تزال منطقة شمال القوقاز، التي تقع فيها الشيشان، مضطربة إذ تدفع البطالة والفساد بعض الشبان إلى اعتناق أفكار إسلامية متطرفة.