المعارضة الموريتانية تتهم الرئيس بالانقلاب على الدستور

نواكشوط - "القدس" دوت كوم - اتهم منتدى الديمقراطية والوحدة، أكبر كتلة معارضة في البلاد، الرئيس الموريتاني بالانقلاب على الدستور منفذا ثالث انقلاب يقوم به في البلاد.

وقال قادة المنتدى، في مؤتمر صحافي، عقد اليوم الجمعة في العاصمة نواكشوط، إن "استخدام الرئيس محمد ولد عبد العزيز للمادة 38 من الدستور لتنظيم استفتاء شعبي لتمرير التعديلات الدستورية انقلاب صريح على الدستور وعلى الديمقراطية".

وأكد قادة المنتدى أنهم "سيتصدون بكل الوسائل المتاحة لهذا الانقلاب"، داعين إلى "التلاحم بين القوى الوطنية والتعبئة من أجل هبة شاملة تسد الطريق أمام مخطط الرئيس ولد عبد العزيز الرامي إلى الاستمرار في إحكام قبضته على البلد عبر الانقلابات على الشرعية والمؤسسات الدستورية".

ودعا المنتدى الجيش الموريتاني إلى عدم القبول بأن يكون وسيلة تستغل في الصراع السياسي والانتخابي تستدعى لحماية الانقلاب على الدستور ومقتضياته وخدمة الأحادية والاستبداد.

يذكر أن ولد عبدالعزيز أعلن أنه يدعو الشعب إلى استفتاء حول التعديلات الدستورية التي رفضها مجلس الشيوخ بموجب المادة 38 من الدستور. وتقول المعارضة إن المادة 38 لا تسمح للرئيس بعرض التعديلات الدستورية على الاستفتاء وانما على البرلمان.