هدوء في "عين الحلوة" بعد اشتباكات اوقعت قتيلين

صيدا (لبنان)- "القدس" دوت كوم- أفادت الوكالة الوطنية للاعلام اللبنانية أن هدوءا حذرا يسود مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا، الواقعة جنوبي العاصمة اللبنانية، صباح اليوم الجمعة في أعقاب توتر أمني عاشه طوال ليلة أمس الخميس .

وقالت الوكالة إن مخابرات الجيش اللبناني تسلمت ليلا الشخص المتسبب في التوترات التي وقعت في المخيم عين الحلوة مساء أمس الخميس .

كانت الوكالة الوطنية قد ذكرت أن المخيم شهد ليلة أمس الخميس توترا أمنيا، اسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثلاثة آخرين، من بينهم امرأة.

وقالت، إن التوتر بدأ باشكال فردي في منطقتي البركسات والطوارئ بين عناصر من حركة فتح و"جند الشام" ما لبث أن تطور إلى تبادل إطلاق النار بين المنطقتين معقل الطرفين المتقاتلين، ما أدى الى مقتل شخصين واصابة ثلاثة اخرين بينهم امرأة .

وأضافت الوكالة أن دوي صوت الرصاص استمر داخل أحياء المخيم من أسلحة القذائف والرشاشات والقنابل بين كر وفر دامت حتى الفجر.

كان مخيم عين الحلوة قد شهد اشتباكات مطلع الشهر الجاري بين عناصر من حركة فتح وآخرين من مجموعات متشددة.