حفل تخريج لطلبة دورة المدربين الحرفيين بالخليل

الخليل- "القدس" دوت كوم- نظمت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل حفلاً لتخريج 45 مشاركاً في دورة تدريب المدربين الحرفيين، التي عقدت ضمن مشروع دعم التعليم والتدريب المهني والتقني الممول من الحكومة البلجيكية، وذلك بالتعاون بين الغرفة التجارية والمشروع البلجيكي BTC ووزارة التربية والتعليم، ووزارة العمل.

واكد رئيس الغرفة التجارية المهندس محمد غازي الحرباوي على أهمية التدريب المهني والتقني وحاجة سوق العمل للأيدي العاملة المؤهلة والمدربة، وسهولة انخراطهم في سوق العمل بالمقارنة مع التخصصات الأكاديمية، منوهاً إلى ضرورة تغيير الصورة النمطية عن التعليم المهني والتقني وتوعية المجتمع بأهمية التوجه إلى هذه التخصصات، خاصة في ظل البطالة المرتفعة في صفوف الخريجين من التخصصات الأكاديمية.

واشاد مدير مكتب وزارة العمل علي قديمات بجهود الغرفة التجارية في دعم المجتمع المحلي، مشيرا الى ضرورة وجود ممثلين من القطاع الخاص في مجلس التعليم العالي، وتلمس حاجة السوق لافتتاح تخصصات جديدة، وتطوير الاستراتيجية الوطنية للتدريب المهني.

واشار عزام ابو رجب الى الفجوة التي يعاني منها المجتمع الفلسطيني جراء وجود نسبة كبيرة من الخريجين الأكاديميين تتعدى 97%، بينما تبلغ نسبة خريجي الدراسة المهنية والتقنية نحو 2.5% مما يشكل ضرورة إلى قلب هذا الهرم.

واكد مدير المشروع البلجيكي نصر غانم ان هدف المشروع هو التعلم في بيئة العمل، مشددا على اهمية الشراكة مع القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية، وضرورة توعية الاهل لتوجيه الأبناء للدراسة المهنية، فيما اشار نعمان السيوري عريف الحفل إلى أن الغرفة التجارية وبالتعاون مع الشركاء نفذت ثلاث دورات مماثلة، إضافة إلى دورة أخرى ما تزال متواصلة، وان سلسلة دورات أخرى ستبدأ قريبا.