الرئيس محمود عباس يجتمع بنظيره المصري

رام الله- "القدس" دوت كوم- اجتمع الرئيس محمود عباس، اليوم الاثنين، مع رئيس جمهورية مصر عبد الفتاح السيسي، وذلك في مقر قصر الاتحادية الرئاسي في مصر الجديدة.

وتناول اللقاء مجمل التطورات العامة في الأراضي الفلسطينية في ظل تصاعد الاستيطان وتعثر عملية السلام، بالإضافة الى أهمية انعقاد القمة العربية في الأردن أواخر الشهر الجاري للتأكيد على أولوية القضية الفلسطينية كقضية العرب الأولى، وتنسيق المواقف وحشد الدعم العربي للقضية خلال المرحلة المقبلة وذلك للحصول على الحقوق المشروعة، وفي إطار المبادرة العربية للسلام، والتأكيد على تفعيل القرار الدولي 2334 الصادر عن مجلس الأمن بشأن عدم شرعية الاستيطان.

وثمن الرئيس الدور الذي تقوم به مصر وجهودها المستمرة في دعم الشعب الفلسطيني خاصة ما يتعلق بإنهاء الانقسام وإتمام الوحدة الوطنية.

وحضر اللقاء عن الجانب الفلسطيني، أمين سر اللجنة التنفيذية صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وسفير دولة فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي.

وحضر عن الجانب المصري: وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء خالد فوزي، ومدير مكتب الرئيس اللواء عباس كامل، والناطق باسم رئاسة الجمهورية علاء يوسف.