الكرملين : بوتين يحتفظ بالوضع في القرم تحت سيطرته شخصيا

موسكو - "القدس" دوت كوم - قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، اليوم الأحد، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يحتفظ بالوضع بشأن القرم تحت سيطرته الشخصية، وأن سيتخذ القرارات نفسها بشأن القرم حتى اذا منُح فرصة أخرى.

ونقلت مجموعة (آر بي كيه) الاعلامية المحلية عن بيسكوف قوله : "يحتفظ بالوضع بشأن القرم تحت سيطرته الشخصية وأنا على قناعة بأنه كان سيتخذ الخطوات والقرارات نفسها (فيما يخص القرم)، وسيتحمل المسؤولية كما فعل في 2014".

وأضاف بيسكوف أن بوتين يدرك أن عمليات التوحيد من الممكن أن تتم بشكل أكثر فعالية وأنه من الممكن تخصيص جانب أكبر من الميزانية للانفاق على تحسين مستوى معيشة المواطنين.

يذكر أن القرم احتفلت أمس السبت بالذكرى الثالثة لاعادة توحيدها مع روسيا، حيث كانت القرم انضمت مجددا إلى روسيا في آذار (مارس) 2014 عقب استفتاء صوَّت فيه قرابة 97 بالمئة من السكان لصالح إعادة التوحيد مع روسيا.

وأوضح بيسكوف أن "يوم إعادة توحيد القرم مع روسيا يمثل يوما خاصا وهاما لبوتين من الناحية العاطفية لان القرارات النهائية في جوانب كثيرة كان بوتين هو تحديدا من اتخذها قبل 3 أعوام".

وفي إطار إصرارها على أن روسيا ضمت القرم بشكل غير شرعي، فرضت الدول الغربية عقوبات اقتصادية على موسكو عام 2014 بشأن القرم وأيضا بسبب دور روسيا المزعوم في الصراعات الدائرة شرق أوكرانيا.

وكان بيسكوف قال الخميس الماضي أن روسيا لن تفكر في أي اتفاق بشأن القرم مقابل تخفيف العقوبات الغربية.