أردوغان : الصحفي الألماني المسجون عميل إرهابي و "حمدا لله أنه اعتقل"

اسطنبول - "القدس" دوت كوم - اتهم الرئيس التركي، رجب طيب أردغان، اليوم الأحد، صحفيا ألمانيا تركيا ألقي القبض عليه بأنه بأنه عميل إرهابي وقال "حمدا لله انه اعتقل" في تصريحات من المرجح أن تزيد من حالة عدم الارتياح في برلين إزاء الواقعة.

وقال إردوغان الذي كان يتحدث في اجتماع لمؤسسة إسلامية في اسطنبول إن الصحفي دينيز يوجيل من صحيفة (دي فيلت) الألمانية سيحاكم أمام القضاء التركي المستقل.

واعتقلت السلطات يوجيل الذي يحمل الجنسيتين التركية والألمانية الشهر الماضي في اتهامات بنشر دعاية مؤيدة لمنظمة إرهابية والتحريض على العنف.

واعتقل في بادئ الأمر بعد أن كتب عن رسائل بالبريد الالكتروني تردد أن متسللا يساريا حصل عليها من الحساب الشخصي لبراءت ألبيرق وزير الطاقة التركي وزوج ابنه إردوغان.

وهو أول صحفي ألماني يعتقل في إطار حملة تركية في أعقاب محاولة انقلاب فاشلة في تموز (يوليو) الماضي كثيرا ما استهدفت الإعلام.

وقالت برلين إن زعما منفصلا بأن يوجيل جاسوس لحساب ألمانيا "لا أساس له من الصحة".