ترامب يؤكد في حضور ميركل : "لست انعزاليا" والهجرة "ليست حقا"

واشنطن - "القدس" دوت كوم - اكد الرئيس الاميركي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، في حضور المستشارة الالمانية انغيلا ميركل انه ليس "انعزاليا" على صعيد التجارة بل يؤيد تجارة "منصفة".

وقال ترامب في مؤتمر صحافي مشترك مع ميركل في البيت الابيض : "لست انعزاليا، اؤيد التبادل الحر ولكن ايضا التجارة المنصفة، والتبادل الحر بيننا ادى الى امور سيئة كثيرة" على صعيد الديون والعجز.

من جهتها، اعربت ميركل عم املها باستئناف المفاوضات التجارية بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.

كما اكد ترامب بعد محادثات مع ميركل اليوم الجمعة، بأنه يجب على الحكومات أن تضع سلامة مواطنيها أولا، موضحا أن الهجرة "ليست حقا".

وقال ترامب : "يجب علينا أن نحمي مواطنينا من أولئك الذين يسعون لنشر العنف. الهجرة إمتياز وليست حقا وسلامة مواطنينا يجب أن تأتي دائما في المقام الأول".

واعلن ترامب انه اكد مجددا للمستشارة الالمانية انغيلا ميركل "دعمه القوي" لحلف شمال الاطلسي.

وقال ترامب :"كررت للمستشارة ميركل دعمي القوي للحلف الاطلسي وكذلك الحاجة الى ان يدفع حلفاؤنا في الحلف حصتهم العادلة (في النفقات) الدفاعية" للمنظمة الاطلسية.

ووصف الأمر بأنه "غير عادل إطلاقا للولايات المتحدة. ينبغي على هذه الدول دفع ما عليها".

وقال إنه شكر ألمانيا لالتزامها بزيادة مساهمتها بحلف شمال الأطلسي إلى 2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.

من جانبها، اكدت ميركل ان "على المانيا ان تزيد نفقاتها" داخل الحلف، مضيفة "نلتزم اليوم هذا الهدف البالغ 2 في المئة (من اجمالي الناتج الداخلي) حتى العام 2024".

وتابعت :"العام الفائت، زدنا نفقاتنا الدفاعية بنسبة 8 في المئة وسنعمل مجددا على هذا الامر".

وخلال اتصال هاتفي في كانون الثاني (يناير) الماضي، شدد ترامب وميركل على "الاهمية الاساسية للحلف الاطلسي".