"تويوتا" تعتزم استثمار 296 مليون دولار لتوسيع عملياتها في بريطانيا

لندن- "القدس" دوت كوم- أعلنت شركة "تويوتا موتور كورب"، أكبر منتج سيارات في اليابان ، اليوم الخميس اعتزامها استثمار 240 مليون جنيه إسترليني (296 مليون دولار) لتوسيع عملياتها في بريطانيا، لكنها أشارت إلى أن مستقبل نشاطها في بريطانيا يتوقف على نتيجة مفاوضات خروج الأخيرة من الاتحاد الأوروبي.

وقد أعلنت المجموعة اليابانية اعتزامها تحديث مصنع سياراتها في "برناستون" وسط إنجلترا، حيث تشمل استثماراتها 3ر21 مليون جنيه إسترليني تعهدت بها الحكومة البريطانية لتمويل تحسين الأداء البيئي للمصنع.

وقال دكتور يوهان فان تسيل، الرئيس التنفيذي لشركة "تويوتا موتور أوروبا"، الفرع الأوروبي للمجموعة اليابانية، إن الشركة تركز على ضمان قدرة مصانعها الأوروبية على المنافسة العالمية.

لكنه شدد على أهمية استمرار حرية حركة البضائع والاستثمارات بين بريطانيا والسوق الأوروبية الموحدة، وهو أمر غير مؤكد بعدما أعلنت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي انها سوف تخرج بلادها من السوق الموحدة كجزء من قرار لندن بالخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال فان تسيل " استمرار حركة التجارة بدون رسوم جمركية ولا حواجز بين بريطانيا وأوروبا أمر حيوي لنجاحنا في المستقبل".

من ناحيتها، حثت نقابة "يونايت"، أكبر نقابة عمالية في قطاع صناعة السيارات البريطاني، حكومة لندن على "بذل كل ما يمكن" للمحافظة على حرية دخولها إلى الأسواق الأوروبية.

وقال "لين ماكلوسكي"، أمين عام النقابة، في بيان إن "صناعة السيارات واحدة من جواهر تاج قطاع التصنيع لبريطانيا. ويجب على وزراء الحكومة العمل معنا من أجل المحافظة على هذه الصناعة".

يذكر أنه من المنتظر بدء مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الشهر المقبل، حيث ستستمر لمدة تصل إلى عامين لتحديد طبيعة العلاقة بين بريطانيا والاتحاد بعد الخروج.