فيديو| الاجهزة الامنية تفض بالقوة مظاهرة امام محكمة رام الله

رام الله-"القدس"دوت كوم- فضت الاجهزة الامنية بالقوة، ظهر اليوم الاحد، مسيرة احتجاجية امام محكمة رام الله على استمرار محاكمة الشهيد باسل الاعرج واربعة من رفاقه، ما ادى لاصابة عدد من المتظاهرين .

وكان عشرات النشطاء شاركوا في المسيرة الاحتجاجية، رفعوا خلالها شعارات تطالب بوقف محاكمة الشهيد الاعرج الذي اغتالته قوات الاحتلال الاسبوع الماضي، واربعة من رفاقه بتهمة حيازة سلاح غير شرعي ، وسرعان ما تحولت المسيرة الى صدام بالايدي مع قوات مكافحة الشغب التي استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وقد اصيب عدد من الصحفيين اثناء تغطيتهم للمسيرة فيما تداول نشطاء عشرات الصور والفيديوهات التي تظهر قيام الاجهزة الامنية بفض المسيرة بالقوة، وتعرض عدد من المتظاهرين للضرب، بينما تم اعتقال عدد اخر.

وكانت الاجهزة الامنية الفلسطينية اعتقلت الشهيد باسل الاعرج واربعة من رفاقه قبل نحو عام بتهمة حيازة سلاح غير شرعي وبعد فترة تم اطلاق سراحهم، بينما قررت المحكمة اليوم اسقاط قضية الشهيد الاعرج لاستشهاده، واستمرار محاكمة بقية الشبان بنفس التهمة.

وفي بيان للنيابة العامة بعد ظهر اليوم قالت بانه لا توجد اية قضية منظورة امام القضاء او النيابة بحق الشهيد الاعرج .

وفي تعقيب الشرطة حول ما جرى اليوم من فض للمسيرة ، قال الناطق الاعلامي باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات في تصريح صحفي"تفاجئت الشرطة بقيام عدد من المواطنين باغلاق الشارع امام مجمع المحاكم الرئيسي بمدينة رام الله، وعلى الفور تحركت قوات من الشرطة وبمساندة الاجهزة الامنية للمكان وطلبت منهم فتح الشارع، الا انهم رفضوا، فتعاملت القوة معهم وفقا للقانون، وعملت على فتح الشارع واعادة الامور لطبيعتها".

وبحسب التصريح الناطق "لم تسجل الشرطة اي شكوى حتى اللحظة من قبل اي شخص بدعوى الاعتداء عليه، واذا ثبت هناك اي اعتداء خارج عن القانون سيتم محاسبة المتجاوزين".