سلطة النقد تقرر فتح 3 فروع لبنوك لأول مرة شرق القدس

رام الله- "القدس" دوت كوم- الاقتصادي - أعلن مسؤولون في السلطة الفلسطينية، أمس الأربعاء، أنها ستفتتح قريبا ثلاثة فروع لبنوك في شرق القدس، وذلك لأول مرة منذ احتلال إسرائيل للمدينة في عام 1967.

وقال محافظ سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا، إنه تم منح الموافقة لثلاثة بنوك عاملة في الأراضي الفلسطينية لفتح فروع لها في ضاحية الرام في شرق القدس، وهي (بنك فلسطين، والبنك الوطني، وبنك الأردن).

وذكر الشوا في بيان صحفي، أن الخطوة جاءت "في إطار سعي سلطة النقد لإيصال الخدمات المصرفية لكافة المواطنين في مختلف المحافظات الفلسطينية".

وأكد الشوا "أهمية دعم مواطني محافظة القدس من خلال تسهيل وصولهم إلى مصادر التمويل، ولتمكينهم من تطوير قدراتهم على المساهمة في التنمية الاقتصادية والمجتمعية".

من جهته، قال محافظ ووزير القدس في السلطة الفلسطينية عدنان الحسيني، إن هذه الخطوة تعبر عن "سيادة فلسطينية" في شرق القدس وتدعم مساعي إعادة المؤسسات الفلسطينية للمدينة.

وذكر الحسيني، أن الخطوة "ستسهل على سكان القدس التعامل مع البنوك المحلية، وتعفيهم من معاناة الدخول والخروج من خلال الحواجز الإسرائيلية التي تقيد الحركة في المدينة".

وأشار إلى أنها تعد كذلك "مساهمة فاعلة في التنمية والتطوير للمدينة، ودعم بنيتها التحتية في ظل ما تواجهه من مخاطر تهويد متصاعدة ومستمرة".

من جانبها قالت الإدارة المدنية الإسرائيلية، بحسب ما نشرت وسائل إعلام، إنها نسقت مع الجانب الفلسطيني مسألة افتتاح البنوك الثلاثة في المنطقة الواقعة فيما يعرف بمناطق (ج) والتي تخضع لسيطرة أمنية وادارية اسرائيلية.

وأضافت الإدارة، أنها "ستبذل قصارى جهدها لتعزيز مشاريع أخرى في المنطقة بشرط استمرار الاستقرار الأمني والتعاون بين الطرفين".