ماذا يحدث إن قستِ وزنكِ 15 مرّة في اليوم؟

رام الله-"القدس" دوت كوم- تصعدين على الميزان متأمّلةً أنّ الرقم الذي سيظهر على شاشته الصغيرة سيُعجبكِ وسيكون في صالح تطلعاتكِ.. ولكنّكِ سرعان ما تلحظين بأنه عكس ذلك تماماً، وأنّكِ لم تخسري الكيلوغرامات بل كسبتِ المزيد منها.

كلا، الميزان لا يكذب عليكِ – وسبب زيادة وزنكِ ليس كما تظنين!

والأرجح أنه ناتج عن التقلبات المعهودة لوزن الجسم خلال اليوم الواحد. نعم، هذا صحيح، تغيّر وزن المرأة بواقع بضع غرامات يومياً أمر معروف وطبيعي جداً، ومردّه، وفقاً للخبراء وأخصائيي التغذية، إلى معدل رطوبة الجسم ومستوى نشاطه الحركيّ وحركة الأمعاء ونوعيّة/ حجم الوجبات المستهلكة على امتداد ساعات النهار.

فإن كنتِ، على سبيل المثال، تُمارسين التمارين الرياضية وتتعرّقين من دون أن تشربي كمية كافية من المياه لإنعاش جوفك، تخسرين بضع غرامات من وزن جسمكِ من الماء، فيما قد تكسبين غرامات إضافية إن كنتِ مصابة بالإمساك وعاجزة عن دخول الحمام بشكلٍ طبيعي.

والأمر سيان، إن تناولتِ وجبةً غنيةً بالنشويات، حيث أنّ هذا النوع من المصادر الغذائية يعشق المياه ويمتصّ كميات زائدة منها، الأمر الذي لا بدّ أن يؤثر في حركة أمعائكِ والعملية الاستقلابية.

بالمختصر المفيد، زيادة الوزن ليست دائماً أمراً سيئاً، لاسيما إن جاءت نتيحة شرب طنٍّ من المياه أو ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تتطلّب كميات زائدة من السوائل.

إن أردتِ أن تقيسي وزنكِ كلّ يوم، تنصحكِ "عائلتي" بألا تفعلي ذلك على مدار الساعة ولأكثر من 12 مرة في اليوم، حتى لا تتسبّب تقلّبات وزنكِ الطبيعية، والتي قد تصل إلى حدّ الكيلوغرامين يومياً، بتوتركِ من دون مبرر. إنما قيسي وزنكِ مرّة في اليوم، وفي الوقت نفسه من كلّ يوم. وليكن ذلك، في الفترة الصباحية وبعد دخول الحمام!!