الجيش السوري يطرد "داعش" ويستعيد محطة رئيسية تمد حلب بالمياه

بيروت- "القدس" دوت كوم- استعاد الجيش السوري السيطرة على المحطة الرئيسية التي تمد حلب بالمياه في الخفسة قرب نهر الفرات اليوم الثلاثاء بعد أن طرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" منها كما افاد المرصة السوري لحقوق الانسان.

وسيطر الجيش السوري بدعم من القوة الجوية الروسية على الخفسة في حملة بدأت ضد تنظيم داعش في الآونة الأخيرة في المنطقة التي تقع إلى الشمال الشرقي من حلب بعد شهرين من قطع إمدادات المياه الرئيسية عن المدينة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "استعادت قوات النظام السيطرة على بلدة الخفسة وعلى محطة ضخ المياه الواقعة على اطرافها في ريف حلب الشرقي، بعد انسحاب تنظيم الدولة الاسلامية منها تحت وابل من القصف والغارات السورية والروسية".

وتعد محطة الخفسة مضخة المياه الرئيسية الى مدينة حلب التي تعاني منذ خمسين يوماً من انقطاع المياه جراء تحكم الجهاديين بعملية الضخ.

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية منذ العام 2014 على البلدة الواقعة على الضفاف الغربية لنهر الفرات.

وكان الجيش السوري تقدم صباح الثلاثاء الى اطراف البلدة.

وبسيطرتها على محطة ضخ المياه، يكون الجيش السوري حقق هدفه من هجوم واسع بدأه بدعم روسي منذ منتصف كانون الثاني/يناير في ريف حلب الشرقي وتمكن بموجبه من طرد الجهاديين من اكثر من 120 قرية وبلدة، وفق المرصد.

وكان مصدر امني سوري قال صباح الثلاثاء لفرانس برس ان تقدم الجيش "سيسهم في تضييق الخناق على تنظيم داعش ووضعه في ظروف صعبة وسيجعل عملية انسحابه والهروب (من المنطقة) مسألة وقت لا أكثر".