البسطات تتزين باللوز الأخضر وأسعار بيعه خيالية

رام الله- "القدس" دوت كوم- الاقتصادي - يبدأ الشاب شاهر كناعنة صباحه كل يوم، بتزيين عربته امام مستشفى الرعاية في رام الله بما لذ وطاب من الفواكه، التي تتنوع بين الفراولة واللوز الاخضر، واضعاً تركيزه على الفاكهة الموسمية فقط.

يقول كناعنة للاقتصادي إن سعر كيلو اللوز 100 شيقل، بعد أن كان 120 شيقلاً الاسبوع الماضي، موضحا أن أسعار اللوز تكون مرتفعة مع بدء موسمها كل عام، لأنها تبدأ في مناطق قبل غيرها بالشمال تحديداً.

ويعود ارتفاع أسعار اللوز، إلى التراجع التدريجي في مساحة الأراضي المزروعة به من جهة، والتباين بين مدن الضفة في نضجه ما يؤدي إلى تباين المعروض منه من مدينة لأخرى.

ويؤكد كناعنة أن سبب ارتفاع الأسعار لا يشمل اللوز الاخضر فقط، بل ينسحب على جميع الفواكه الموسمية كالفراولة مثلا، "ففي البداية كان الكيلو 30 شيقل لينخفض بعد اسبوع ويصل النصف".

ويضيف: "المنافسة تبدأ بين التجار في بيع اللوز الاخضر، فبعضهم يبيع الكيلو بـ 150 شيقلاً، والبعض الاخر بـ 130 بينما هو فيبيعها بـ100 شيقل مشيراً الى وجود نوع من الاستغلال.

وتبدو الحركة ضعيفة في الوقت الحالي على شراء اللوز الأخضر، بحسب صاحب البسطة، "الأجانب أو القادمون من خارج فلسطين هم اكثر فئة تشتري اللوز الاخضر الذي يقطف مبكراً، بينما يفضل البعض الانتظار إلى حين ارتفاع نسبة المعروض من اللوز في السوق".