فيديو |مراهقة تهدد رضيعة بـ"مسدس" يثير الاستياء على فيسبوك

رام الله -"القدس" - دوت كوم – تقوم الشرطة بالتحقيق مع مراهقة في الثامنة عشر من عمرها، من مدينة "ديترويت" الأمريكية، بعد انتشار فيديو لها وهي توجه مسدسا إلى رأس طفلة رضيعة، وذلك وفقا لما ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية، الخميس.

وتم نشر الفيديو الخاص بالواقعة على موقع "فيسبوك" الجمعة، وظهرت فيه المراهقة "Molly Brazy" وهي تجري حديثا مع الطفلة، لكن بعد نحو 15 ثانية، قامت الأخيرة بإلقاء مسدس لعبة على المراهقة، التي ردت عليها قائلة: "لماذا فعلتي ذلك؟"، قبل أن تفقد أعصابها وتمسك بالمسدس وتوجهه ناحية الطفلة.

ويبدو أنها أدركت بعد ذلك أن ما قامت به سيبدو سيئا ومثيرا للاستياء على موقع التواصل الاجتماعي فقالت للطفلة: "من الأفضل أن تتوقفي عن اللعب.. سوف توقعيني في مشكلة"؛ وحقق ذلك الفيديو أكثر من 170 ألف مشاهدة.

وحاليا تقوم شرطة "ديترويت" بالتحقيق في الفيديو لمعرفة ما إذا كان المسدس الذي ظهر فيه حقيقيا أم لا؛ وصرح أحد ضباط الشرطة، ويدعى "مايكل وود" قائلا: "إنه من المثير للقلق رؤية شخص يوجه سلاحا لطفل صغير"، مضيفا أن المدينة شهدت العديد من حالات الوفاة لأطفال رضع خلال العام الماضي.

وأكد على أن العبث بالمسدسات بذلك الشكل يعد تصرفا غير مسئولا ومتهورا؛ ومن جانبه شدد مدير "Brazy"، على أن المسدس الذي ظهر في الفيديو كان مجرد لعبة بلاستيكية.

ولفتت "ميرور" إلى انتشار العديد من الصور لتلك الفتاة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي ظهرت فيها وهي تتعامل مع الأسلحة، حتى أنها ظهرت في صورة تحمل بندقية هجوم.