بالفيديو.. هذه هي الأراء التي أودت بالشيخ “ميزو” للسجن.. أخطرها يتعلق بالنبي الكريم محمد!!

رام الله - "القدس" دوت كوم- كشف المحامي سمير صبري – صاحب القضية التي حُكم فيها على محمد عبدالله نصر بالسجن المعروف بالشيح “ميزو” – الجمل التي تقدم بها إلى المحكمة والتي أودت به للسجن .

وقال “صبري” في مقابلة مع برنامج “العاشرة مساءً” الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي إنه أخد العديد من الجمل التي قالها “ميزو” وتقدم بها للمحكمة ، رافعًا قضية بكل جملة منهم ، ذاكرًا ما قاله “ميزو” كالتالي:

– خرج في حديث تلفزيوني وقال “صحيح البخاري مسخرة للإسلام والمسملين“.

– أنكر عذاب القبر قائلًا: “لا يهمنا أن يكون هناك ثعبان أقرع ولا بالشعور به في القبر والخلافة الإسلامية خرافة“.

– النبي حاول الانتحار أكثر من مرة.

– ممارسة الجنس بين غير المتزوجين ليست زنا

– الرقص الشرقي حلال وهو نوع من الفن

– النقاب حرام

– أنا المهدي المنتظر

– سب الصحابي خالد بن الوليد ووصفه بالزاني والمتطرف والإرهابي

– لولا الإنسان ما كان الله

– صيام عاشوراء أكذوبة كبرى

– لا مانع من زواج مسلمة بغير مسلم

– إن الله لا يطبق عقوبة الزنا على الزاني إلا في حالة التكرار

– كتاب البخاري سب الرسول و زعم أنه مسحور

– قال إن الرسول كان متطرفًا وأمر بخروج المسيحيين واليهود من شبه الجزيرة العربية والقرآن الكريم يأمرنا بشيء وكتاب البخاري يأمرنا ينقيضه

– استنكر القبض على راقصة وقال إنها أفضل من المنقبات والمحجبات“.

وأردف: “أما القضية التي سُجن فيها فقد خرج وقال على إحدى القنوات ( سوف نكشف كارثة في القرآن لا نعملها وهي أنه لا يوجد في القرآن قطع يد السارق)” .

وحُكم على “ميزو” بالسجن لمدة خمس سنوات .