منتدى سيدات أعمال فلسطين يختتم مشروع تدريب الخريجات "وصَّلني"

رام الله- "القدس" دوت كوم- اختتم منتدى سيدات الأعمال في حفل أقيم في مدينة رام الله، مشروع (وصَّلني) لتدريب الخريجات الجدد، بدعم من حكومة كندا، بمشاركة عدد من شركات القطاع الخاص، وعضوات منتدى سيدات الأعمال، ومركز تطوير الأعمال.

وقامت فكرة المشروع على تدريب مجموعة من الخريجات الجدد وإعطائهن تدريبات نظرية وعملية في مجال التسويق والمبيعات وتشبيكهن مع عضوات مركز تطوير الأعمال –الذراع التقني للمنتدى لإعداد وتنفيذ خطط تسويقية لترويج المنتجات التي تنتجها النساء.

افتتح الحفل بكلمة رئيس مجلس ادارة المنتدى، مها أبو شوشة، التي أكدت من خلال كلمتها أن هذا البرنامج ما هو إلا تطبيق لرؤية المنتدى في تدريب وتشغيل الخريجات الجدد وإعطائهن المهارات والقدرات اللازمة للإندماج في سوق العمل حيث أن المنتدى يعمل منذ أكثر من 10 سنوات على تنفيذ مشاريع تستهدف الخريجات والرياديات وصاحبات المشاريع التي من شأنها تعزيز دور المراة في المجتمع الفلسطيني وفي سوق العمل مؤكدة أبو شوشة على سعى المنتدى للعمل بالشراكة مع كل الأطراف لتتكامل الجهود لخدمة السيدات والشابات الفلسطينيات.

بدورها قامت ابو شوشة بشكر حكومة كندا لما قدمته من دعم للمشروع ولشراكتها مع المنتدى لبرامج تنموية حقيقة للمساهمة في رفع وتطوير دور المرأة الفلسطينية وزيادة نسبة تشغيل النساء في فلسطين.

من جانبه أكد دوغلاس سكوت براودفوت، ممثل كندا لدى السلطة الفلسطينية، أهمية هذا المشروع الذي منح الفرصة للعديد من الخريجات الإستفادة من التدريبات المتاحة والتي كان لها الأثر الأكبر في تغيير حياتهن العملية والإجتماعية والإقتصادية. كما شدد براودفوت على مواظبة حكومة كندا على دعم المشاريع التي تنهض بالنساء والتي تهدف إلى تحسين كفاءاتهن وخبراتهن.

من ناحيتها اوضحت دعاء وادي المديرة التنفيذية للمنتدى أنها كانت تجربة فريدة ومحاكاة للواقع خاضتها 32 شابة خريجة من كافة مناطق الضفة الغربية، من كافة التخصصات، وتشبيكهن مع 11 صاحبة أعمال من مركز تطوير الأعمال. حيث شكرت وادي الخريجات وصاحبات المشاريع على التزامهن بكافة التدخلات التي قدمها المشروع وشغفهن الدائم للتعلم والتطور.

وقالت الخريجة، المشتركة في البرنامج، آلاء أبو جنيد من نابلس، في الكلمة التي ألقتها نيابة عن الخريجات أن البرنامج قدم لهن العديد من الفرص التدريبية على مواضيع مهمة في مجالات التسويق، والتسويق الإلكتروني، المهارات الريادية والقيادية بالإضافة الي فرصة العمل مع صاحبات المشاريع والرياديات، فيما اعتبرت ولاء عودة أن العمل مباشرة مع صاحبات الأعمال كان تجربة أكثر من رائعة "تعلمنا فيها الكثير من المواضيع منها العمل ضمن الفريق والتطبيق العملي الذي زودنا بخبرات جديدة ونجاحنا في تسويق المنتجات وإيجاد زبائن للمشاريع التي عملنا معها أعطانا حافز ودافع للبدء بمشاريعنا الخاصة "

من جانبها قالت سيدة الأعمال وصاحبة مشروع " توشيه/ شغل إيدي" أنه من خلال الخريجات استطاعت تطوير الخطة التسويقية الخاصة بها بالإضافة إلى تنفيذ نشاطات تسويقية مهمة للمشروع مما زاد من مبيعات المشروع خلال فترة وجيزة.

وفي نهاية الحفل تم تسليم الشهادات للمشاركات في المشروع وتم اختيار أفضل ثلاث مجموعات من الخريجات واللواتي حصلن على جوائز مالية قدمت من منتدى سيدات الأعمال.